أعلن موقع الجزيرة نت (aljazeera.net) وشركة المجاز للاتصالات اليوم إطلاق خدمة (الجزيرة موبايل) لتزويد المشتركين بالأخبار عن طريق الهاتف الجوال، وذلك بالتعاون مع شركة اتصالات قطر (كيوتل) التي ستكون أول مزود لهذه الخدمة في الشرق الأوسط.

وتعتبر هذه الخدمة أول مشروع في المنطقة يعتمد تقنية تزويد الخدمات اللاسلكية التطبيقية. وأشار إلى أن هذا النظام يربط الخدمات الإعلامية المتلفزة مع الأنظمة الهاتفية الجوالة بشكل يحوّل هذه الهواتف إلى ما يشبه التلفزيونات المصغرة المتحركة لتلبية المتطلبات المتزايدة للمستهلكين لمواكبة التطورات التقنية والإعلامية العالمية.

وقال رئيس تحرير الجزيرة نت عبد العزيز آل محمود في مؤتمر صحفي عقد لتدشين الخدمة إن إطلاق هذه الخدمة سينقل الجزيرة إلى الجيل الثالث من الإعلام الإخباري بعد مرحلتي البث الفضائي وعبر الإنترنت.

وأشار إلى أن الجزيرة تعتزم إطلاق هذه الخدمة في دول أخرى بالمنطقة وفي شمال أفريقيا وفي بقية أنحاء العالم في مراحل لاحقة.

عبد العزيز آل محمود
وأوضح آل محمود أن هذه الخدمة الجديدة ستتيح للمشتركين التفاعل الكامل مع أحدث التطورات العالمية ومختلف الأحداث بشكل فوري عبر هواتفهم الجوالة، مشيرا في هذا الصدد لما تتمتع به قناة الجزيرة من حضور عبر شبكة مراسليها ومصادرها الموثوقة في العالم.

من جانبه أشار مدير إدارة التسويق في الجزيرة علي كمال إلى أن هذه الخدمة ستمكن المشتركين في قطر من متابعة آخر الأخبار عن طريق رسائل قصيرة عبر هواتفهم الجوالة داخل قطر وخارجها. وسيكون بإمكان مشتركي كيوتل بنظام الفواتير الحصول على خدمتي الأخبار السياسية والأخبار العاجلة.

وأوضح كمال أن التغطية المتميزة لأحداث 11 سبتمبر/ أيلول وتداعياتها على كل من أفغانستان والعراق إلى جانب الصراع المستمر في فلسطين عززت نجاح الجزيرة باعتراف دولي جعل منها مصدرا رئيسيا ومنفردا للخبر والتحليل الإخباري لكبريات وكالات الأنباء والشبكات الإخبارية العالمية.

من جانبه قال المدير التنفيذي للخدمات اللاسلكية في كيوتل روس كورمارك "إن كون كيوتل أول موفر للخدمات يقدم هذه الخدمة في الشرق الأوسط يعتبر أمرا بالغ الأهمية". وأضاف قائلا "إننا نعترف أنه من الملح في عالم اليوم أن تكون الأول في معرفة ما يحدث، إننا سعداء لتمكننا من تقديم هذه الخدمة الإخبارية القيمة لمشتركينا".

أما الرئيس التنفيذي لشركة المجاز محمد العبيدلي فقال إن هذا التعاون الإستراتيجي السباق مع الجزيرة في مشروع "الجزيرة موبايل" يشكل نقطة فارقة في اعتماد أحدث التطورات التقنية في المنطقة العربية.

وأوضح أن هذه الخدمة تعتبر أول مشروع في المنطقة يعتمد تقنية تزويد الخدمات اللاسلكية التطبيقية.

وقال إن هذا المشروع المشترك مع الجزيرة سيمكن بعد ستة أشهر من توفير البنية التقنية المتطورة وإدارة المحتوى المعلوماتي وتسويق الخدمة لتمكين الجزيرة من إيصال رسالتها الإخبارية العاجلة إلى مشتركيها بشكل مباشر ودقيق وفعال.

ويتابع البث التليفزيوني للجزيرة الملايين عبر العالم في حين أن موقعي الجزيرة نت باللغتين العربية والإنجليزية يتابعهما ما يناهز 20 مليون زائر شهريا.

المصدر : الجزيرة