أعلنت حكومة دبي الإلكترونية اليوم الأربعاء عن إطلاق خدمة جديدة لمحو الأمية المعلوماتية وتوسيع دائرة الوعي الإلكتروني بين جميع شرائح المجتمع للاستفادة من مجموعة من الخدمات المتنوعة طورتها الحكومة منذ انطلاقها قبل عامين.

وقال سالم الشاعر مدير الخدمات الإلكترونية في حكومة دبي الإلكترونية إن الحكومة التي بدأت عملها في أكتوبر/ تشرين الأول 2001 استهلت بتقديم 14 خدمة فقط ثم ارتفعت إلى 200 خدمة عام 2002 وإلى أكثر من 600 خدمة هذا العام.

وأوضح أن هذه الخدمات تقدم من خلال 19 دائرة حكومية مختلفة عبر بوابة الحكومة الإلكترونية، وتوقع الشاعر في مؤتمر صحفي بمناسبة الاحتفال بعيد الحكومة الثاني الذي يصادف 19 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري أن تساهم الإستراتيجيات التي يتم اعتمادها في تسريع التوجهات الرامية إلى توفير نحو 70% من الخدمات الحكومية بصورة إلكترونية بحلول العام 2005.

وتتضمن الخدمات الجديدة إم. دبي /mDubai/ التي تعتبر قناة تواصل إلكترونية تسمح للدوائر الحكومية المشاركة بإرسال معلومات أو تنبيهات خاصة إلى الجمهور أو موظفيها عبر أجهزة المساعد الشخصي /PDA/ أو أجهزة الهواتف المتحركة التي يشكل عدد مشتركيها أكثر من 65% من تعداد السكان في الدولة.

كما تتضمن المكتبة الإلكترونية التي تقوم على دمج مكتبات كافة الدوائر من خلال بوابة إلكترونية واحدة بحيث تكون المعلومات متاحة للجميع بأقل قدر من الجهد وفي أسرع وقت ممكن.

وتهدف حكومة دبي إلى أن يصل عدد الرسائل التي ستقوم الدوائر المشاركة بإرسالها إلى نحو 500 ألف رسالة خلال المرحلة الأولى من المشروع.

وتشمل الخدمات أيضا التوظيف الإلكتروني /eJob/ وهو عبارة عن منصة متطورة لمساعدة الباحثين عن فرص توظيف حيث يمكنهم تقديم بياناتهم وسيرهم الذاتية إلكترونيا وكذلك متابعة طلباتهم.

ومن الخدمات أيضا خدمة اسأل دبي /AskDubai/ التي تتيح لقطاعات العملاء إرسال استفساراتهم المتعلقة بالخدمات الحكومية سواء عبر رقم هاتف مجاني موحد أو من خلال المحادثة المباشرة عبر الإنترنت.

وبالإضافة إلى ذلك تم توفير ما يزيد على 3000 برنامج تدريبي تفاعلي بالصوت والصورة وباللغتين العربية والإنجليزية لإفادة القطاع العام وكافة شرائح المجتمع في التعرف على أساسيات التعامل مع الكمبيوتر والإنترنت وأبجديات الوعي المعلوماتي.

المصدر : رويترز