أعلن مركز هارفارد سميثسونيان للفيزياء الفلكية أن علماء الفلك اكتشفوا ثلاثة أقمار جديدة حول كوكب نبتون ليرتفع إجمالي عدد الأقمار حول هذا الكوكب العملاق البعيد إلى 11 قمرا.

وأضاف المركز في بيان مساء أمس أن هذه الأقمار هي الأولى التي يتم اكتشافها بالقرب من نبتون منذ رحلة المركبة الفضائية فوجير الثانية التي أطلقتها وكالة الفضاء الأميركية "ناسا" عام 1989 والأولى أيضا التي يتم اكتشافها بمنظار على الأرض منذ عام 1949.

وكان من الصعب اكتشاف الأقمار الثلاثة الجديدة إذ تتراوح أقطارها بين 30 إلى 40 كيلومترا فقط، وبعدها عن الشمس يعني أنها خافته بنحو مائة مليون مرة عن أي شيء يمكن رؤيته بالعين المجردة من الأرض.

وقام فريق دولي من علماء الفلك باستخدام منظارين في مرصدين في شيلي وهاواي بالتقاط صور متعددة لقطاعات من السماء حول نبتون حيث ظهرت الأقمار الجديدة على هيئة نقاط من الضوء.

وقبل اكتشاف الأقمار الثلاثة كان من المعروف وجود ثمانية أقمار حول نبتون أكبرها "تريتون" وتم اكتشافه عام 1846 و"نيريد" المكتشف عام 1949، وهما القمران الوحيدان أيضا حول نبتون اللذان لهما شكل غير منتظم.

ويدور تريتون في مدار عكس اتجاه دوران نبتون في حين أن "نيريد" يدور في مدار بيضاوي إلى حد كبير. وقد تم اكتشاف الأقمار الستة الأخرى ذات الأشكال المنتظمة أثناء رحلة فوجير الاستكشافية إلى الكوكب.

المصدر : رويترز