صورة فضائية للجزيرة المرجانية في جمهورية كيريباتي بالمحيط الهادي (أرشيف)
قال علماء في مجال الأحياء البحرية إن الشعاب المرجانية التي تعد من أبدع عجائب البحار تتمكن من البقاء حية في بيئة فقيرة التغذية بفضل سطحها الخارجي الخشن.

وكانت الكيفية التي تتمكن بها الشعب المرجانية العامرة بالحياة من البقاء في المياه الصافية النقية التي تحوي قدرا ضئيلا من الغذاء بالنسبة لاحتياجاتها لغزا حير العلماء منذ ظهور العالم تشارلز دارون في القرن التاسع عشر.

لكن الباحثين مارلين أتكنسون من معهد هاواي للأحياء البحرية وكليف هيرن من جامعة نيو ساوث ويلز يعتقدان أنهما حلا هذا اللغز. فقد اكتشف الاثنان أن الشعب المرجانية تمتص كميات أكبر من المواد الغذائية في المياه المضطربة عنها في المياه الساكنة, وأن سطحها الخارجي الخشن يساعد على توليد الاضطراب الذي تحتاجه في المياه. بل إنهما استنتجا معادلة لإثبات نظريتهما ودعماها بالتجارب.

وقال كليف ولكنسون من المعهد الأسترالي للعلوم البحرية لمجلة (نيوساينتست) العلمية إنها نظرية صحيحة لأن الشعاب تنمو بشكل أفضل عندما يكون هناك بعض الاضطراب في المياه, ويحدث ذلك نموا سريعا وكثيرا من التشعبات.

المصدر : رويترز