سفينة الشحن جولي روبينو الجانحة عند سواحل جنوب أفريقيا
بدأت السلطات في جنوب أفريقيا اليوم الأربعاء إجراءات سحب الوقود من سفينة شحن اشتعلت فيها النيران ونقله إلى قاطرة بخارية بدلا من جر السفينة إلى البحر، وجاءت هذه الخطوة بعد أن بدأ بالفعل تسرب مئات الأطنان من الوقود من مقدمة سفينة الشحن (جولي روبينو) التي ترفع علم إيطاليا.

وقال رئيس فريق الإنقاذ نيكولاس سلون إن فريقه سيعمل اليوم على الوصول إلى غرفة المحرك وخط الوقود الرئيسي للسفينة الذي يمكن إغلاقه لسحب زيت الوقود الثقيل من صهريج الوقود الأيمن على السفينة. وأشار إلى أن معظم الوقود في الصهريج الأيسر تسرب إلى المياه بالفعل.

وأضاف أن الفريق سيضطر في حالة فشل هذا الأسلوب إلى عمل فتحة في الصهريج لضخ النفط من خلالها مباشرة. وتوقع أن يبدأ الضخ غدا الخميس، لكنه قال إن النيران المشتعلة في السفينة منذ سبعة أيام قد تعيق تلك العملية.

وأعربت نائبة وزير البيئة ريجويس مادوبافاسي عن أملها في أن تساعد الظروف على تجنب التلوث في منطقة المستنقعات الذي يقول أنصار البيئة إنه سيكون له آثار مدمرة على الحياة البرية في المنطقة، وخاصة على محمية ساحلية للحياة البرية.

وكانت السفينة قد جنحت على بعد 11 كلم جنوبي محمية مستنقعات سانتا لوتشيا وتسرب الزيت منها إلى الشاطئ القريب منذئذ, لكن المدافعين عن الطبيعة يقولون إن الزيت لم يصل إلى منطقة المحمية التي تضم سلاحف مهددة بالفناء وأفراس نهر وتماسيح ومجموعة متنوعة من الطيور والأسماك.

المصدر : رويترز