مسؤول أبحاث (IBM) يتحدث عن تطوير صناعة رقائق الكمبيوتر (أرشيف)
أعلنت شركة إنترناشيونال بيزنيس ماشينز (IBM) أنها طورت مجهرا إلكترونيا أكثر دقة قد يساعدها على تطوير رقائق كمبيوتر أصغر وأسرع كونه سيسمح لها برؤية أماكن الذرات بشكل أوضح، كما سيمكن العلماء من مراقبة كيفية تفاعل الذرات بعضها مع بعض وفي تصحيح الأخطاء في أشباه الموصلات الدقيقة مثل الذرات المفقودة أو الزائدة.

وقال كبير العلماء العاملين في المشروع بقسم أبحاث IBM فيليب باتسون إنه لا يمكن إصلاح ما لا يمكن رؤيته، مشيرا إلى أن العلماء كانوا يستطيعون في السابق رؤية بعض الدلائل على وجود هذه الأخطاء ولبعض الوقت فقط.

وأوضح أن علماء IBM تمكنوا من رؤية كيفية ترتيب الذرات وكيف تتحرك بوضوح أكثر عن طريق دراسة ذرة واحدة من الذهب على سطح شريحة رقيقة من الكربون، وقال باتسون إن المجهر الجديد يمكن استخدامه في تطبيقات أخرى مثل فحص تركيب البروتينات المعقدة.

وكان باحثون من شركتي أرمونك وIBM وشركة نيون الخاصة قد عكفوا طيلة خمس سنوات على تحسين المجهر الإلكتروني الذي يستخدم عدسات مغناطيسية لتركيز الإلكترونات في حزم متناهية الصغر ليتمكنوا من رؤية الذرات.

المصدر : رويترز