قال علماء إن الحوت كيكو نجم الفيلم السينمائي الشهير "فري ويلي" وهو من نوع الحوت القاتل، يكيف نفسه للحياة في المحيط بعد سنوات قضاها في الأسر، وهو يعيش الآن مع سرب من أقرانه من الحيتان قبالة الساحل الجنوبي لأيسلندا.

وقال هالور هالسون المتحدث باسم جمعية مستقبل المحيطات التي تراقب تكيف الحوت كيكو للحياة في البحار المفتوحة، إنهم متحمسون ومتفائلون جدا فيما يتعلق بفرص بقاء كيكو في البرية.

وكان كيكو قد أسر قرب أيسلندا وهو صغير وقدم عروضا في الملاهي المائية بكندا والمكسيك مدة تقرب من 20 عاما. وعاد إلى أيسلندا عام 1998 بعد أن شاهد الناس فيلم "فري ويلي" عام 1993 الذي لعب فيه كيكو دور حوت أسير.

وأضاف هالسون "أصبح كيكو مهتما بالمحيط والحيتان القاتلة الأخرى أكثر من اهتمامه بالبشر.. هذا عامل مهم جدا لعودته إلى البرية".

وفي أوائل يوليو/ تموز الماضي اصطحب مدربو الحوت كيكو البالغ من العمر 25 عاما إلى منطقة مفتوحة في المحيط تقطنها حيتان برية من نوع الحيتان القاتلة. وبقي كيكو مع الحيتان لمدة أربعة أيام، لكنه عاد بعد ذلك إلى مأواه في البحر حيث كان يتم تغذيته وتدريبه لمدة أربعة أعوام.

وأوضح هالسون أنه في 17 يوليو/ تموز الماضي أخذه مدربوه مرة أخرى إلى الحيتان الأخرى وكانت مراقبته تتم بواسطة جهازي تعقب مثبتين في زعنفته وبدا أن كيكو بقي معهم منذ ذلك الحين.

المصدر : رويترز