تناقلت الأنباء اليابانية مؤخرا ما تخطط الشركات الإلكترونية في اليابان لعمله من تطوير خدمات اتصال وشبكات معلوماتية للمركبات ووسائل النقل. وتنوي هذه الشركات تطوير شبكات إلكترونية تسمح للسيارات بإرسال بيانات صوتية وبصرية بسرعة عالية, وتجعل من الممكن تحديد موقع المركبة لأقرب عشرة سنتيمترات.

وقال الخبراء أن بالإمكان استخدام شبكات الهواتف النقالة لوصل السيارات بالشبكة العالمية (الإنترنت) في اليابان, إلا أن الشركات تؤكد أن الخدمة الجديدة ستكون أكثر مصداقية, مشيرين إلى أن نظام التحديد العالمي الملاحي الفضائي المستخدم في الولايات المتحدة يوفر دقة في تحديد مواقع المركبات لأقرب 20 متراً.

وتسعى شركات الإلكترونيات والسيارات -ومنها هيتاشي وتوشيبا وميتسوبيشي وتويوتا- لإطلاق نظام الخدمة الفضائية الجديدة للسيارات حيث تجري حاليا دراسة واسعة, ولكنها لم تقرر بعد ما إذا كانت تنوي المضي قدما في الخدمة الجديدة, ولكن خطتها التجارية تتمثل في توفير الخدمة بحلول عام 2008 بتكلفة مقدارها 1.6 مليار دولار.

المصدر : قدس برس