طاقم محطة الفضاء الدولية الجديد يتعانقون عقب نجاح المكوك إنديفور بالالتحام بالمحطة أمس
قال قائد محطة الفضاء الدولية الجديد فاليري كورزون إن أحد أعضاء فريق البوب الغنائي الأميركي (إن سينك) سيكون سائح الفضاء المقبل بعد الجنوب أفريقي مارك شاتلوورث الذي أنهى زيارة للمحطة الشهر الماضي.

وأضاف كورزون في اتصال عبر الأقمار الاصطناعية مع مراسلين صحفيين في قاعدة كيب كانفيرال بولاية فلوريدا الأميركية إنه يفضل استقبال عارضة الأزياء والممثلة الشهيرة سندي كرواوفورد بدلا من نجم الغناء الأميركي لانس باسو في إشارة إلى ازدهار سياحة الفضاء.

يشار إلى أن لانس باس الذي يغني ضمن فريق إن سينك يتفاوض حاليا مع السلطات الروسية للذهاب في رحلة فضائية تتكلف عشرين مليون دولار على متن المكوك الروسي سيوز إلى محطة الفضاء الدولية في أكتوبر/ تشرين الأول المقبل. وأثنى كورزون الذي وصل إلى المحطة الدولية أمس على متن المكوك إنديفور على ازدهار سياحة الفضاء, معربا عن أمله في تخصيص برامج مستقبلية لاستيعاب أكبر عدد ممكن من سياح الفضاء.

وكان الجنوب أفريقي مارك شاتلوورث قال إنه حقق في رحلته الفضائية كل ما كان يصبو إليه، وإنه لن يطالب باسترداد أي دولار من الأموال التي دفعها نظير رحلته إلى الفضاء. ويعد شاتلوورث ثاني سائح فضاء, وقد كان السبق في هذا الميدان للأميركي دينس تيتو الذي زار محطة الفضاء الدولية في أبريل/ نيسان 2001 وهناك أيضا على لائحة الانتظار مسؤولة سابقة في ناسا تنتظر دورها للخروج في هذه النزهة الفضائية المكلفة.

المصدر : وكالات