الاتحاد الأوروبي ينضم إلى معاهدة الموارد الوراثية النباتية
آخر تحديث: 2002/6/8 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/3/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/6/8 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/3/28 هـ

الاتحاد الأوروبي ينضم إلى معاهدة الموارد الوراثية النباتية

انضمت دول الاتحاد الأوروبي إلى قائمة البلدان الموقعة على معاهدة دولية متعلقة بالموارد الوراثية النباتية. فقد وقعت البلدان الـ 15 الأعضاء في الاتحاد الخميس الماضي على معاهدة دولية بشأن الموارد الوراثية النباتية للأغذية والزراعة، وبذلك يصل عدد البلدان الموقعة على المعاهدة المذكورة إلى 26 بلداً، بالإضافة إلى المجموعة الأوروبية. وكانت الأردن ومصر وإرتيريا وغينيا قد صادقت مؤخراً على المعاهدة التي ستدخل حيز التنفيذ بعد مصادقة 40 دولة عليها.

وتعد الموارد الوراثية للأغذية والزراعة ضرورية في تطوير وتنمية الزراعة الدائمة والأمن الغذائي، إذ تشير التقديرات إلى أن نحو عشرة آلاف نوع من الموارد الوراثية قد استعملها الإنسان في الأغراض الغذائية والزراعية، غير أن حوالي 150 فقط من هذه الأنواع تستفيد منها أغلبية سكان العالم في وجباتهم الغذائية. ومن بين هذه الأنواع تشكل 12 منها نسبة 70% من الغذاء، في حين أربعة منها وهي الأرز والذرة والقمح والبطاطس، تشكل ما يزيد عن نصف ما يتناوله الإنسان من الطاقة في العالم.

وتنص هذه المعاهدة الملزمة قانونياً -ولأول مرة- على الاستعمال الدائم للموارد الوراثية النباتية في العالم والمحافظة عليها، فضلاً عن المشاركة العادلة والمتوازنة لميزاتها، بما في ذلك الفوائد الاقتصادية. وتعد هذه المعاهدة منسجمة مع اتفاقية التنوع البيولوجي. يشار إلى أن المعاهدة الدولية للتنوع البيولوجي الزراعي تشمل جميع الموارد الوراثية للأغذية والزراعة، كما أنشأت نظاما متعدد الأطراف يؤمن الفرص للوصول والاستفادة من 64 محصولا زراعيا وعلفا حيوانيا مهما بالنسبة للأمن الغذائي العالمي. وتشكل هذه مجتمعة نحو 80% من إجمالي الطاقة التي يستهلكها العالم.

المصدر : قدس برس