وصلت أولى الصور التي التقطتها بعثة "أكوا" للأقمار الصناعية إلى الأرض، وهي تظهر درجات الحرارة وتباين المسطحات المائية على وجه الأرض في درجات ألوانها. وتهدف الصور إلى الوقوف على بيانات أدق للحالة المناخية في الكوكب الأزرق، والحصول على بيانات أوفر بشأن دور المياه في النظام المناخي للأرض.

وفي مقدمة المشاركين في مشروع "أكوا" العملاق وكالة أبحاث الفضاء الأمريكية التي أفصحت بدورها عن معلومات أولية بخصوص المشروع. ويتم المشروع بالتعاون بين الولايات المتحدة الأميركية واليابان والبرازيل، وهو يستعمل طريقة مسحية دقيقة ابتكرتها هيئة الملاحة الفضائية اليابانية.

وتظهر الصور التفصيلية التي يلتقطها مشروع "أكوا" نظرة كوكبية لدرجات حرارة البحار، كما يبحث في درجات حرارة أجزاء من الغلاف الجوي وألوان المحيطات وخصائص السحب والغيوم، علاوة على طبقة الأوزون التي تعاني من التآكل.

ومن المقرر أن ينطلق الشق العملي من مشروع "أكوا" الفضائي في شهر سبتمبر/ أيلول المقبل، والذي سيكون في رصيده بيانات تم جمعها من خلال صور الأقمار الصناعية التي تعمل في خدمة المشروع ومسوحا ته.

المصدر : قدس برس