سيصبح رنين الهواتف المحمولة أثناء عرض الأفلام السينمائية والمسرحيات والحفلات الموسيقية شيئا من الماضي، لأن علماء يابانيين ابتكروا مادة عالية التقنية تمتص إشارات الموجات القصيرة اللاسلكية. وتسمى المادة الجديدة فريت نيكل زنك.

وقال العلماء إنه سيكون من المستحيل استخدام الهواتف المحمولة أو حتى أجهزة الراديو داخل الغرف المبطنة بهذه المادة, ولن تكون المطاعم والمسارح بحاجة بعد ذلك إلى وضع لافتات تطلب من عملائها إغلاق أجهزتهم المحمولة.

وقالت مجلة نيوساينتست العلمية أمس الأربعاء "يمكن استخدام العوازل المكونة أساسا من الخشب لصنع أبواب وحوائط غرف أو حتى مبان كاملة لا تعمل بها الهواتف المحمولة".

وهذه المادة من نتاج أفكار مهندسي إلكترونيات بجامعة موريوكا باليابان. وهم يأملون أن تتوفر هذه المادة في متاجر الخامات وأن تباع بالمتر.

المصدر : رويترز