شريحة إنتل بنتيوم 4
تطرح شركة إنتل الأميركية اليوم وحدات معالجة بنتيوم وسيليرون أسرع لأجهزة الكمبيوتر المحمول، من بينها أول معالج تبلغ سرعته ملياري دورة في الثانية.

وقالت إنتل عملاق صناعة أشباه الموصلات في العالم إن هذه المعالجات متاحة بالفعل لكبار صناع أجهزة الكمبيوتر الشخصي، وستطرح في الأسواق قريبا أجهزة كمبيوتر محمول تستخدم هذه المعالجات.

وتضمن إعلان الشركة طرح رقائق بنتيوم/4 من تصنيعها لأجهزة الكمبيوتر المحمول التي تبلغ سرعتها 2 غيغاهيرتز.

وعلى مدار السنوات الأخيرة كانت أجهزة الكمبيوتر المحمول أسرع القطاعات نموا في سوق الكمبيوتر الشخصي الذي شهدت مبيعاته ركودا على مدى الأشهر الـ 18 الماضية. وانخفضت مبيعات الكمبيوتر الشخصي في أنحاء العالم للعام الثاني على التوالي عام 2001، وذلك للمرة الثانية على مدى 22 عاما هي عمر صناعته.

وأشارت إنتل ومقرها مدينة سانتاكلارا بولاية كاليفورنيا في الولايات المتحدة إلى توقعات مجموعة غارتنر لأبحاث التسويق بأن تزداد مبيعات أجهزة الكمبيوتر المحمول في الأعوام الأربعة القادمة بمعدل يبلغ تقريبا مثلي سوق الكمبيوتر الشخصي الحالي.

المصدر : رويترز