صورة لمحطة الفضاء الدولية التقطها رواد فضاء أمس

غادر ثلاثة رواد فضاء وهم أميركيان وروسي المحطة الفضائية الدولية بعد أن حققوا رقما قياسيا في البقاء في الفضاء بلغ 192 يوما، ليتفوقوا على الرقم المسجل عام 1996 وقدره 188 والذي سجله الروسي شانون لوسيد على متن محطة الفضاء مير. ومن المقرر أن يهبط الرواد في مركز كنيدي الفضائي في فلوريدا بعد غد الاثنين.

وسيحل محل الرواد الثلاثة طاقم جديد مؤلف من ثلاثة رواد أيضا وهم روسيان وأميركي وصلوا يوم السابع من يونيو/حزيران الجاري على مكوك الفضاء الأميركي إنديفور.

وقد اختتم رواد الفضاء العائدون مهمتهم بتنفيذ عملية لاستبدال وصلة في معصم ذراع آلية عملاقة خارج محطة الفضاء الدولية يوم الخميس الماضي في ثالث وآخر مهمة سير لهم في الفضاء. وتعتبر الذراع الآلية جزءا من إسهام وكالة الفضاء الكندية في المحطة الدولية. وقد ظهرت بها مشاكل في وصلة بمفصل الرسغ بعد وقت قليل من نقلها إلى المحطة العام الماضي.

وأظهرت الاختبارات الأولية أن وصلة المعصم الجديدة تعمل جيدا لكن رواد الفضاء عانوا من بعض المشاكل في البداية، وفي نقطة معينة كانوا متخلفين عن الجدول المقرر بساعة تقريبا، لكنهم عوضوا الوقت الضائع قبل أن يعيدوا مفصل الذراع الذي يزن 227 كلغ إلى مكانه.

المصدر : وكالات