إزالة الغابات تهدد إمدادات المياه بكولومبيا
آخر تحديث: 2002/6/1 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/3/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/6/1 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/3/21 هـ

إزالة الغابات تهدد إمدادات المياه بكولومبيا

المواجهات بين القوات الحكومية واليساريين
خطر آخر يهدد الحياة البيئية في كولومبيا
حذر خبير حكومي من الآثار المدمرة لإزالة الغابات وغيرها من الأنشطة البشرية على النظام البيئي لمرتفعات كولومبيا. وأكد أن هذه المخاطر البيئية يمكن أن تؤدي إلى انخفاض الإمدادات الوفيرة للبلاد من المياه العذبة بحوالي 40% خلال الخمسين عاما القادمة.

وقال كارلوس كاستانو مدير معهد أبحاث المياه والأرصاد الجوية والدراسات البيئية بكولومبيا إن الضرر الذي يلحقه المزارعون الفقراء بمنطقة مستنقعات جبال الأنديز يحد من قدرة التربة على أن تكون خزانا طبيعيا للمياه لتغذية الأنهار. وأوضح أنه في غضون 15 عاما ستتقلص مساحة منطقة المستنقعات بنحو 75% وسيقلل هذا إمدادات البلاد من المياه كما سيكون له أثر شديد الخطورة على سكان الأنديز، حيث يعيش حوالي ثلاثة أرباع عدد سكان البلاد.

وفي العقود الثلاثة الماضية أزيل حوالي 27% من غابات مرتفعات الأنديز التي ترتفع أكثر من ثلاثة ألف متر فوق سطح البحر. وأوضح كاستانو أن مساحة المستنقعات بالمنطقة تقلصت بنسبة 58%.

وكولومبيا إحدى خمس دول في العالم تتميز بأكبر تنوع نباتي وحيواني في العالم وتتفوق على أي بلد آخر بالنسبة لأنواع الطيور والكائنات البرمائية الموجودة بها. كما تؤدي الحرب التي يشنها المقاتلون اليساريون في كولومبيا وتجارة الكوكايين إلى مشكلات بيئية ضخمة.

المصدر : رويترز