أفغانستان تشهد أكبر غزو للجراد منذ 30 عاما
آخر تحديث: 2002/5/7 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/2/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/5/7 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/2/25 هـ

أفغانستان تشهد أكبر غزو للجراد منذ 30 عاما

أسراب الجراد تعبث في حقل بمنطقة داري كالن في أفغانستان

حذر مسؤول بارز في هيئة إغاثة دولية من أن جحافل ضخمة من الجراد تهدد أفغانستان التي مزقتها سنوات طويلة من الحروب والجفاف ونقص الغذاء. وتتقدم مئات الملايين من الجراد عبر مناطق في شمال البلاد مهددة نحو 70% من الإنتاج الزراعي وملايين من رؤوس الماشية.

ووصف مدير برنامج منظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة "فاو" في أفغانستان ريتشارد تشاينا المشكلة بأنها "هائلة الحجم". وقال في مقابلة تلفزيونية إن هجوم الجراد هذا العام سيكون الأكبر منذ 30 عاما.

يشار إلى أن الجراد متوطن في السهول الواقعة شمال جبال الهندكوش التي تعتبر سلة غذاء أفغانستان. وعادة ما كان المزارعون ينجحون في احتواء مشكلة الجراد عن طريق إقامة مصائد يقع فيها الجراد الصغير قبل أن يتمكن من الطيران. ولكن في هذا العام تفاقمت المشكلة إلى مستويات لم تشهدها البلاد منذ أوائل السبعينيات.

وقال تشاينا إن السبب في ذلك يعود إلى تراجع إجراءات السيطرة عليه في الأعوام الماضية بسبب الحرب وصعوبة الوصول إلى تلك المناطق لاعتبارات أمنية. وتابع أن تراجع الاهتمام الدولي بأفغانستان على مر السنين أضعف مكافحة تهديد الجراد لمواردها.

وتستخدم الفاو لمكافحة هجوم الجراد 1300 رشاش يدوي لرش المبيدات وخمس مركبات تحمل آلات رش كبيرة. وقد انتشر في ولاية بغلان شمال كابل بضعة آلاف من المزارعين يرشون الحقول التي تبدو غارقة تحت بحر من الجراد. وقدر تشاينا أن الجراد يهدد محاصيل قيمتها 60 مليون دولار في السوق المحلية أبرزها القمح, مضيفا أن الجراد يهدد الماشية والملايين من سكان الريف.

المصدر : رويترز