علماء أميركيون يكتشفون 11 قمرا لكوكب المشتري
آخر تحديث: 2002/5/17 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/3/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/5/17 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/3/6 هـ

علماء أميركيون يكتشفون 11 قمرا لكوكب المشتري

الخارطة الفلكية لمدارات أقمار كوكب المشتري
المكتشفة حديثا والمدارات الجديدة مبينة باللون الأحمر

اكتشف علماء فلك أميركيون 11 قمرا جديدا للمشتري ليبلغ مجموع أقمار هذا الكوكب المعروفة 39 قمرا، وهو أكبر عدد من الأقمار لكوكب واحد في المجموعة الشمسية. وقال الباحثون في بيان إن الأقمار المكتشفة حديثا صغيرة الحجم وبعيدة عن الكوكب ولها مدارات ذات محاور متعددة المراكز لكنها لاتزال تحسب بين أقمار المشتري.

وقال العلماء إن الأقمار الجديدة اكتشفها علماء فلك بجامعة هاواي في ديسمبر/ كانون الأول باستخدام تلسكوبات لرصد الكواكب في كل من كندا وفرنسا وهاواي وواحدة من كبرى كاميرات التصوير الرقمية في العالم.

وعولجت الصور الرقمية باستخدام أجهزة كمبيوتر فائقة السرعة وتمت متابعة الأقمار الجديدة على مدى الشهور التالية للتأكد من مداراتها ولاستبعاد الكويكبات التي قد يتم الخلط بينها وبين الأقمار.

وأشار العلماء إلى أن الأقمار الـ11 الجديدة تعد أقمارا شاذة، فجميعها لها مدار ارتجاعي (عكسي الحركة) بمعنى أنها تدور حول المشتري في عكس اتجاه دورانه حول نفسه، كما أن لها مدارات بيضوية طويلة مما يرجح أنها دخلت مجال جاذبية المشتري عندما كان الكوكب الضخم لايزال حديث التكوين, ربما في أول مليون سنة من تكوين المجموعة الشمسية.

وجميع هذه الأقمار صغيرة نسبيا إذ تراوح أطوال أقطارها بين كيلومترين وأربعة كيلومترات. ولا يعرف شيء عن مكونات هذه الأقمار أو مدى كثافتها أو ما تبدو عليه أسطحها الخارجية، لكن العلماء يفترضون أنها صخور فضائية تشبه الكويكبات.

ومن بين أقمار المشتري التسعة والثلاثين فإن 31 منها شاذة، أما الأقمار الثمانية الأخرى فنصفها أقمار كبيرة والنصف الآخر صغير الحجم. وأقرب منافس للمشتري من حيث عدد الأقمار هو زحل وله 30 قمرا.

المصدر : وكالات