مؤتمر في لاهاي من أجل إنقاذ الغابات
آخر تحديث: 2002/4/17 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/2/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/4/17 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/2/5 هـ

مؤتمر في لاهاي من أجل إنقاذ الغابات

بدأ وزراء البيئة في 120 دولة اليوم في لاهاي اجتماعا مغلقا يستمر يومين لبحث سبل إنقاذ ما تبقى من الغابات المهددة بالاختفاء في العالم.

وتستضيف لاهاي منذ السابع من هذا الشهر مؤتمرا بشأن مكافحة اقتلاع الغابات والاستغلال غير المشروع للأخشاب، بهدف تطبيق اتفاقية الأمم المتحدة بخصوص التنوع الحيوي والتي
تدعو إلى حماية الثروات الطبيعية.

ويسعى الوزراء لتقديم العون لكبار الموظفين الذين يختتمون أعمال المؤتمر يوم الجمعة القادم ولم يتفقوا حتى الآن على برنامج عمل للحفاظ على الغابات أو تنظيم استغلال الأخشاب.

ويتوقع أن يتبنى المؤتمر إعلانا يؤكد الالتزام "بوقف وتقليص الوتيرة المتسارعة" لاختفاء الأنواع الحية بحلول عام 2010, كما يفيد مشروع إعلان نشرته الرئاسة الهولندية. وقال دبلوماسيون إن دول الجنوب ومعظم الدول الصناعية غير موافقة على تحديد الموعد عام2010 وأن النص النهائي قد يؤخر الموعد إلى العام 2020, أو يمتنع عن تحديد تاريخ له.

وتؤكد الأمم المتحدة أن جميع الغابات الاستوائية والمدارية حيث يعيش معظم الأنواع الطبيعية, من حيوانات ونباتات وحشرات, تتراجع مساحتها بوتيرة مقلقة تجاوزت 1% سنويا في آسيا وأميركا اللاتينية بين الأعوام 1990 و1995.

ويؤكد معهد الثروات العالمية, الذي يعني بالحفاظ على البيئة أن الغابات في العالم تختفي بوتيرة متسارعة، سواء بسبب الاستغلال غير المنظم للأخشاب أو منح امتيازات للأعمال المنجمية أو شق الطرق. ويقول المعهد ومقره واشنطن إن 40% من الغابات المتبقية ستختفي في غضون عشر سنوات إلى عشرين سنة قادمة إذا لم يوضع حد للنشاطات الجارية فيها.

المصدر : الفرنسية