وجه ناشطو حماية البيئة تحذيرا إلى السلطات الأسترالية من أن أسرابا من النمل الطويل الأرجل تجتاح غابة جزيرة كريسماس المطيرة وتلتهم بنهم حيوان السلطعون الأرضي, مما يعرض هذا الحيوان النادر للانقراض.

وقال مسؤول حماية البيئة في جزيرة كريسماس المطلة على المحيط الهندي ديفد سليب إن أسرابا ضخمة من النمل اجتاحت مستعمرات السلطعون الأرضي قبل خمس سنوات وإنها تسيطر الآن على ربع الجزيرة.

وحذر سليب من مخاطر هذا النوع من النمل على حيوانات السلطعون لأنها تقوم بقذف مادة حامضية تؤدي إلى إصابة السلطعونات بالعمى ومن ثم يقوم النمل بالتهامها. وبالرغم من وجود ما بين 40 إلى 42 مليون سلطعون في الجزيرة, فإن سليب قال إن هذا العدد لا يعني شيئا إزاء أسراب النمل الغفيرة التي دهمت الجزيرة.

وأشار سليب إلى أن المشكلة تكمن في انعدام وجود منافذ أرضية إلى الجزيرة الواقعة وسط المحيط الهندي جنوبي جزيرة جاوا الإندونيسية, موضحا أن سلطات حماية البيئة قد تعمد إلى رش الجزيرة بالسموم من الجو لمكافحة النمل, بيد أنه قال إن العملية مكلفة جدا وتحتاج إلى دعم حكومي.

المصدر : رويترز