مصر ترفع سعر الاتصال بالإنترنت
آخر تحديث: 2002/3/17 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/1/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/3/17 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/1/4 هـ

مصر ترفع سعر الاتصال بالإنترنت

قررت الحكومة المصرية تعديل نظام احتساب تكلفة المكالمات المحلية لمعالجة أوجه القصور في التعريفة القديمة. وستؤدي التعريفة الجديدة إلى زيادة سعر الاتصال بشبكة الإنترنت, ووفقا للنظام الجديد ستصبح مدة المحاسبة (المكالمة) دقيقة واحدة بدلا من ست دقائق حاليا مما يحقق وفرا بشكل عام في المكالمات المحلية.

وقال طارق كامل مستشار وزير الاتصالات إن الملامح الرئيسية للتعريفة تتضمن أسسا جديدة لتعريفة أكثر توازنا وأكثر عدلا وشمولا وتبسيطا وتتماشى مع الاتجاه العالمي في هذا المجال.

وأضاف رئيس الشركة المصرية للاتصالات عقيل بشير أن تكلفة إجراء المكالمة ستصبح ثلاثة قروش لفتح الخط وقرشين عن كل دقيقة بدلا من عشرة قروش عن كل مدة تبلغ ست دقائق في النظام الحالي. والمدة بعد الدقائق الست ستحتسب حسب العدد الفعلي للدقائق وليس ست دقائق للمكالمة أيا كانت مدتها الفعلية.

ولكن حسب الأسعار الجديدة ستزيد تكلفة المكالمة المحلية لمدة ساعة بنسبة تصل إلى
23% حيث تبلغ تكلفة الاتصال لمدة ساعة حاليا جنيها واحدا "22 سنتا أميركيا" تزيد وفقا للتعريفة الجديدة التي ستطبق في أول أبريل نيسان إلى 1.23 جنيه.

وقال بشير إن التكلفة ستنخفض قليلا لمستخدمي الإنترنت في المحافظات مما سيعطي طفرة في استخدام الإنترنت في المحافظات. ولم يوضح نسبة التخفيض لكنه أضاف أن النظام الجديد سيلغي رسوم الاتصال الإضافية بين مدن وقرى المحافظة الواحدة لتصبح جميع المكالمات داخل المحافظة مكالمات داخلية.

ويطالب المسؤولون في شركات تقديم خدمة الإنترنت بخفض تكلفة الاتصالات للتشجيع على استخدام الإنترنت. وكانت مصر قد بدأت في أوائل العام الحالي تقديم خدمة الإنترنت المجانية التي تتيح لمن لديه جهاز كمبيوتر وهاتف الاتصال بالشبكة العالمية مع دفع ثمن المكالمة فقط دون سداد اشتراك وذلك مقابل اقتسام الإيرادات مع شركات تقديم خدمة الإنترنت.

المصدر : وكالات