عدد من العلماء الفائزين بجائزة نوبل لعام 2000 في ستوكهولم (أرشيف)
رفضت أكاديمية العلوم السويدية خلافا بشأن منح جائزة نوبل للكيمياء عام 2000 لمهندس ياباني.

وظهر الخلاف بشأن هذه الجائزة في الصحافة السويدية, قبل أيام فقط من تقديمها بشكل مشترك للياباني كويتشي تاناكا والأميركي جون فين والسويسري كورت فويثريتش أثناء احتفال يقام في ستوكهولم غدا. وقال عضو لجنة نوبل للكيمياء البروفيسور بينجت نوردين "هناك علماء ألمان أزعجهم عدم حصولهم على الجائزة... إنهم مخطئون".

وقالت صحيفة داجينس نايهيتر السويدية إن عددا من العلماء يعتقد أن الجائزة كان لابد وأن تمنح للكيميائيين الألمانيين فرانز هيلينكامب ومايكل كاراس, والذين قالت الصحيفة إنهما جادلا بأن إسهاما لمرة واحدة من جانب تاناكا غطى على سنوات من الإسهامات التي قدمت في نفس المجال.

وسيقتسم تاناكا وزميلاه قيمة الجائزة وهي مليون دولار, لتطويرهم أدوات تحليلية قوية لدراسة الذرات الكبيرة مثل البروتين والذي يمكن أن يؤدي إلى ابتكار أدوية جديدة لمعالجة بعض الأمراض. وقال نوردين إن الخلافات بشأن جوائز نوبل أمر شائع, مضيفا أن تاناكا حقق تقدما جوهريا في مجاله.

المصدر : رويترز