تجارة العاج تثير المخاوف من قتل الفيلة في أفريقيا
آخر تحديث: 2002/12/28 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/10/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/12/28 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/10/24 هـ

تجارة العاج تثير المخاوف من قتل الفيلة في أفريقيا

يخشى نشطاء البيئة من أن تؤدي عملية بيع مخزون العاج في جنوب أفريقيا إلى تمرير صفقات غير مشروعة وفتح شهية العصابات لاصطياد وقتل أعداد كبيرة من الفيلة في سبيل الحصول على الذهب الأبيض.

ففي حديقة كروغر تتكدس خمسة آلاف قطعة تزن نحو 37 طنا من العاج جمع معظمها من جثث الحيوانات التي ماتت لأسباب طبيعية في الغابة. ورغم أن هذه الكميات جمعت بطريقة مشروعة فإن جماعات الرفق بالحيوان احتجت عندما منح المؤتمر الدولي الثاني عشر للتجارة الدولية في الأنواع المهددة بالانقراض، جنوب أفريقيا إذنا مؤقتا ببيع 30 طنا من مخزون العاج فضلا عن 30 أخرى لبتسوانا وناميبيا المجاورتين.

وتقول بريتوريا إنها بحاجة لبيع العاج المخزون لديها للحصول على أموال تحتاجها بشدة لمشروعات في مجال الحفاظ على البيئة. لكن المدافعين عن البيئة يقولون إن ذلك قد يؤدي إلى حمام دم في غابات أفريقيا التي شهدت أكبر تقلص لعدد الفيلة من 1.2 مليون فيل إلى 600 ألف فقط في غضون فترة زمنية تزيد قليلا عن عشر سنوات.

ففي عام 1981 جرى صيد 102 من فيلة حديقة كروغر قبل أن يتقلص هذا العدد إلى النصف تقريبا في العام التالي إلى أن توقفت عمليات الصيد تقريبا في عامي 2000 و2001. ويرى أبناء جنوب أفريقيا أنه يمكن منع كل أشكال المجازر في الماضي عن طريق مراقبة صارمة للعاج.

المصدر : رويترز