صورة لمجرة تبعد عن الأرض بنحو ثلاثة ملايين سنة ضوئية
أظهرت صور التقطها المنظار الفضائي هابل ونشرت أمس وجود مجرة متناهية الصغر عبارة عن كتلة مشوهة من غاز ونجوم تأخرت في نموها عن مثيلاتها من المجرات.

ويعتقد معهد تلسكوب علوم الفضاء أن المجرة الناشئة والتي تعرف باسم "بوكس 186" تكونت عندما ارتطمت كتلتان كونيتان أصغر حجما لينجم عنهما انفجار أخذ شكل تكوين من النجوم قبل أقل من مائة مليون عام. كما يعتقد أن معظم المجرات الأكبر حجما بما فيها مجرتنا التي تعرف باسم مجرة التبانة قد كونت نجومها قبل مليارات السنين.

والمجرة "بوكس 186" ضئيلة بالمعايير الكونية، فهي تمتد إلى نحو 900 سنة ضوئية فقط، وفي المقابل فإن مجرة التبانة تمتد لنحو 100 ألف سنة ضوئية. وتؤيد الصور التي التقطها منظار هابل للمجرة بوكس 186 النظريات القائلة إن كل المجرات تكونت من "بنايات" أصغر من الغاز والنجوم تشكلت هي الأخرى عقب حدوث الانفجار الكوني العظيم الذي يعتقد كثير من علماء الفلك أن الكون نتج عنه.

والتقط الصور كل من مايكل كوربين من معهد تلسكوب علوم الفضاء في بالتيمور بولاية ماريلاند الأميركية، ووليام فاكا من معهد ماكس بلانك لفيزياء الأجرام السماوية في ألمانيا في مارس/ آذار ويونيو/ حزيران 2000. وتظهر نتائجها في تقرير في عدد دورية الفيزياء الفلكية الصادر اليوم الجمعة.

المصدر : رويترز