قال علماء بريطانيون متخصصون في علم البساتين إن عمال الحدائق البريطانيين قد يزرعون قريبا أشجار الموز والخوخ وغيرها من نباتات المناطق الحارة بدلا من بعض الورود بسبب التغيرات المناخية.

وعن التوقعات بشأن التغيرات المناخية على المدى الطويل قالت صحيفة صنداي تايمز البريطانية اليوم الأحد إنها تشير إلى أن عمال البساتين البريطانيين قد يواجهون مناخا مماثلا لأجواء منطقة البحر المتوسط حيث الصيف أكثر سخونة. وأوضح هؤلاء أنهم قد يتعرضون أيضا لموجات جفاف وحرارة وفيضانات.

وذكر تقرير جديد من المقرر أن تعلنه جمعية البساتين الملكية ومؤسسة ناشيونال تراست هذا الأسبوع أن المروج الخضراء التي تزدان بها حدائق الضواحي يمكن أن تصبح هي الأخرى في خطر.

وقال المشرف على إعداد التقرير ريتشارد بيسجروف من جامعة ريدنغ إن التغيرات المناخية على مدار الأعوام الثمانين القادمة قد تهدد بعض النباتات الأصلية لكنها يمكن أن تتيح فرصا جديدة أمام عمال البساتين.

وأضاف "جنوب إنجلترا سيصبح مثل بوردو (في فرنسا).. في البساتين المحلية سنرى بعض النباتات الغريبة كالنخل والزيتون والخوخ".

المصدر : رويترز