السويسري كورت فيتريخ والياباني كويشي تاناكا والأميركي جون فين

قالت الأكاديمية السويدية الملكية للعلوم المشرفة على جائزة نوبل إن ثلاثة علماء سيتقاسمون مليون دولار لتطويرهم أدوات قد تساعد في إنتاج أدوية جديدة تعالج الأمراض المستعصية.

فقد فاز الياباني كويشي تاناكا والسويسري كورت فيتريخ والأميركي جون فين بجائزة نوبل في الكيمياء عن أبحاثهم على البروتينات ذات التطبيقات العملية في مجال الكشف عن الإصابة بالسرطان.

وقال بينغت نوردن رئيس لجنة الكيمياء بمؤسسة نوبل "لقد مهدت أعمالهم الطريق لإيجاد دواء للسرطان في المستقبل، ولولا إنجازاتهم لما وجد علم الصيدلة الحديث".

وأتاحت الوسائل التي طورها العلماء الثلاثة الوصول إلى صور واقعية ثلاثية الأبعاد لجزيئات البروتينات سهلت فهم طريقة عملها داخل الخلية, وبالتالي وضع أدوية جديدة.

وأوضحت الأكاديمية الملكية السويدية للعلوم أن جون فين وكواشي تاناكا فازا بجائزة نوبل لتطوير وسائل التحديد والتحليل البنيوي للجزيئات البيولوجية الضخمة. وفاز فيتريخ بالجائزة لتطوير الرسم الطيفي بواسطة الرنين المغناطيسي النووي من أجل التعرف على البنية الثلاثية الأبعاد للجزيئات الضخمة في محلول.

ويعد تاناكا الذي يبلغ من العمر 43 عاما أصغر عالم كيمياء يحصل على نوبل منذ عام 1967 وثاني ياباني يحصل على نوبل هذا العام بعد عالم الفيزياء ماساتوشي كوشيبا. أما فيتريخ السويسري الذي يبلغ من العمر 64 عاما فهو خامس سويسري يحصل على جائزة نوبل للكيمياء على الإطلاق والأول منذ عام 1991.

وسيتقاسم الأميركي فين (85 عاما) نصف الجائزة مع الياباني تاناكا في حين يحصل السويسري على النصف الآخر.

المصدر : وكالات