المجموعة الشمسية الجديدة التي اكتشفها علماء الفلك الأميركيون (أرشيف)
ذكرت تقارير عرضت في الاجتماع السنوي لجمعية الفلكيين الأميركية أن عددا من العلماء التقطوا صورة لنجم معتم يدور في فلك نجم آخر يشبه الشمس، وأنه يقع في مجرة القوس على بعد نحو 58 سنة ضوئية عن الأرض.

وقال عالم الفلك مايك لو من جامعة هاواي في الاجتماع الذي يعقد بواشنطن إن النجم يدور حول شمسه على مسافة هي الأقصر من بين كل ما تم اكتشافه حتى الآن. وأوضح أن النجم المعتم هو الذي تعتبر كتلته غير كافية لتسهيل التفاعلات الحرارية بما يسمح بانصهار الهيدروجين والهيليوم وهو الانصهار الذي يجعل النجم ساطعا كما هي شمسنا التي نعرفها.

ويقدر العلماء أن الحرارة اللازمة لمثل هذا الانصهار تقارب ثلاثة ملايين درجة مئوية مما يتطلب كتلة لا تقل عن 8% من كتلة الشمس.

وكانت صحيفة واشنطن بوست الأميركية نشرت تقريرا في شهر أغسطس/ آب الماضي ذكرت فيه أن علماء الفلك الأميركيين اكتشفوا مجموعة شمسية جديدة يدور فيها كوكبان حول نجم شبيه بالشمس في تركيبه الكيميائي.

المصدر : الفرنسية