تخطط شركة فنلندية لتنفيذ فكرة تقضي بتزويد حمامات السونا الجديدة بكاميرات متصلة بالإنترنت من أجل عقد مؤتمرات فيديو عن طريقها.

وقال جاركو لوميو رئيس "ميديا تامبير" وهي مجموعة لتطوير الوسائط الرقمية "أعتقد أن شركة مثلنا يجب أن تستطيع الاتصال بالعالم الخارجي من داخل حمام البخار عندما يكون هناك شيء مهم يتعين مناقشته".

وتتسع غرفة البخار الجديدة لأربعة مستخدمين كما أن لها نافذة تطل على شاشة كمبيوتر خارجها، وستزود من الداخل بكاميرا ومايكروفون محمولين ومتصلين بالإنترنت ليتسنى للمستخدمين التحدث مع شركائهم.

ولعبت حمامات البخار دورا رئيسيا في الأعمال والسياسة الفنلندية على مر العقود حيث جرت مفاوضات ومساومات وأبرمت اتفاقات في الغرف الحارة المشبعة بالبخار. وأضاف لوميو أن من شأن الذين يستخدمون هذه الحمامات البخارية أن يقرروا لأنفسهم ماذا سيلبسون هناك. ويميل الفنلنديون تقليديا للتمتع بالحمامات البخارية وهم يلبسون بدلات عيد الميلاد.

المصدر : رويترز