حذرت وكالة الطيران والفضاء الأميركية (ناسا) من أن أجزاء من مركبة فضاء أميركية زنتها 3200 كلغ ستسقط على الأرض ربما هذا اليوم, وأن قطعا معدنية منها ستسقط في منطقة تمتد من أقصى الشمال عند أورلاندو بولاية فلوريدا إلى أقصى جنوب كوكب الأرض عند برزبين في أستراليا.

وقالت ناسا إن القمر الصناعي إكسبلورر الذي أطلق لدراسة آثار الأشعة فوق البنفسجية ربما يعود إلى المجال الجوي للأرض فجر الغد عند الساعة الثالثة بتوقيت غرينتش أو في وقت لاحق في الساعة 12.00 بتوقيت غرينتش.

وقال رونالد ماموت مدير مشروع البعثات العلمية الفضائية بمركز غودارد لأبحاث الفضاء بولاية ميريلاند إن احتمالات سقوط قطع من مركبة الفضاء إكسبلورر في مناطق مأهولة بالسكان ضئيلة للغاية.

وأضاف أنه من المرجح أن تسقط القطع الصغيرة في المحيط أو أن تسقط دون أن تسبب أذى على الأرض. وقالت ناسا إن القمر الصناعي يسقط بسرعة 25 كلم في اليوم وإن الأنقاض ستنتشر في منطقة تمتد بين 800 و1000 كلم.

ويتوقع أن يبدأ القمر الصناعي في التفتت عندما يصطدم بالجزء العلوي من الغلاف الجوي على ارتفاع نحو 80 كلم ومن المرجح أن يكمل أربع أو خمس دورات تستمر كل منها 90 دقيقة في مداره قبل سقوطه النهائي. وقال مسؤولو ناسا إن المهندسين لن يعرفوا نقطة العودة إلى الأرض قبل 12 ساعة من السقوط النهائي.

المصدر : وكالات