الإضرار بالجبال يهدد العالم بالكوارث
آخر تحديث: 2002/1/28 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/11/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/1/28 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/11/15 هـ

الإضرار بالجبال يهدد العالم بالكوارث

أكدت دراسة دولية أن الأضرار البيئية التي تلحق بالجبال من شأنه زيادة الفيضانات والانهيارات الأرضية واندلاع الحرائق والمجاعات خاصة لمن يعيشون على سفوحها، وتغطي الجبال نحو 20% من مساحة الكرة الأرضية كما أنها تشكل مأوى لنحو 10% من البشر.

وقالت الدراسة التي أعدتها جامعة الأمم المتحدة إن الجبال تتعرض لتهديدات بسبب التلوث والحرب وإزالة الغابات والزراعة والتعدين وكثرة السائحين، وكلها عوامل يمكن أن تؤدي إلى عدة كوارث طبيعية خطيرة.

وقال جاك إيفيس المستشار في الجامعة التي تتخذ من طوكيو مقرا لها وخبير في علوم البيئة الجبلية "يمكن أن نعتبر السلاسل الجبلية أبراج مياه العالم". وأضاف أن "أكثر من 50% من المياه التي نستخدمها تأتي من الجبال".

ومن بين أكثر السلاسل الجبلية المعرضة للخطر جبال الألب الأوروبية التي تغذي أربعة أنهار رئيسية، وكذلك سلسلة جبال الهمالايا وقرة قوم وهندوكاش في آسيا.

وتضررت جبال الألب من السياحة المتزايدة وهجرة الناس من الأراضي المنخفضة إلى الأراضي الأكثر ارتفاعا. أما سلسلة جبال الهمالايا فقد ألحقت بها الحروب وقطع الغابات والجفاف أضرارا بالغة.

المصدر : رويترز