أعلنت شركة كاين الإيطالية ابتكارها ملابس مضيئة مصنوعة من قماش منسوج بالألياف البصرية. ويمكن أن تضيء تلك الملابس بشكل تلقائي لمدة ست ساعات على الأقل بفضل بطارية صغيرة يمكن تعبئتها. وقد سجل الابتكار أول ظهور له في افتتاح معرض بيتي إيماجيني فيلاتي للأقمشة في مدينة فلورنسا الإيطالية.

وقد عرضت الشركة -ومقرها توسكانا في منطقة فياريجيو الإيطالية- سراويل وقمصانا مصنوعة من هذه الأقمشة يمكن غسلها وكيها بعد نزع البطارية منها. وتسوق الشركة هذا الصنف الجديد من الملابس بعد حصولها على براءة اختراع مطلع عام 2001.

وتشير الشركة إلى أن اختراعها يكمن في دقة الألياف البصرية التي يمكن مزجها بأنسجة الكتان والقطن والحرير وغيرها لاستخدامها في جميع المجالات وأنواع الملبوسات، إضافة إلى نظام تشغيل البطارية الصغيرة.

وتبيع شركة كاين حاليا القماش المضيء بسعر 50 يورو للمتر وتستهدف حاليا سوق الملبوسات الجاهزة وسوق المفروشات. وبعد اختراعها الأخير تفكر الشركة في خوض مجال بدلات عمل فرق الإطفاء والإغاثة وشرطة المطارات والمرافئ.

وأوضح لويجي بارديني -وهو أحد المسؤولين في الشركة- أن فكرة إنتاج هذه الملابس قديمة قدم الألياف البصرية، لكن التقنية لم تكن متطورة مثل الوقت الحالي. وقال بارديني إن "هذه الفكرة المجنونة, فكرة اقتحام عالم الأزياء, كانت وليدة تعاون مع شركة فيت لتوزيع الأقمشة الكائنة قرب فلورنسا وشركة ستابيو السويسرية ومقرها في شياسو على الحدود الإيطالية".

وتوظف شركة كاين التي يديرها اختصاصي في الفيزياء هو مارتشيلو جيفوليتي 100 شخص يعمل معظمهم في صناعة أجهزة كهربائية تدخل في إطار الفيزياء النووية. وتتعاون الشركة بصورة خاصة مع المختبر الأوروبي لفيزياء الجزيئات ومقره في سويسرا.

المصدر : الفرنسية