الإنترنت والبقالة تجذب عملاء بنوك السويد
آخر تحديث: 2002/1/2 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/10/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/1/2 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/10/18 هـ

الإنترنت والبقالة تجذب عملاء بنوك السويد

نقل مواطنون سويديون أعمالهم إلى شركات مالية ناشئة تعمل عبر الإنترنت ومتاجر البقالة بعد أن تردت خدمات البنوك الكبرى وارتفعت الرسوم بها. فقد برز عبر الإنترنت فرعان مصرفيان لشركتي تأمين كمؤسستين قويتين جديرتين بالاحترام، وستشتد المنافسة أكثر عندما يبدأ متجران كبيران للبقالة خدمات مصرفية في متاجر السوبر ماركت التابعة لهما هذا العام.

فبعد سيطرة البنوك الأربعة الكبيرة نورديا وهاندلسبانكينغ وإس إي بي وسويدبنك على القطاع المصرفي لعشرات السنين، بات عليها حاليا أن تنافس على جيل جديد من العملاء أقل ولاء من الأجيال القديمة التي كانت تقول إن الطلاق أيسر على المرء من تغيير البنك الذي اعتاد التعامل معه.

وذكرت الجمعية المصرفية السويدية أن "السويديين يتزعمون العالم في الخدمات المصرفية عبر الإنترنت" إذ يعتمد نحو ثلاثة ملايين شخص أو ما يعادل ثلث السكان على شبكة المعلومات الدولية لإنجاز أعمالهم المصرفية.

ويشير انتشار الإنترنت الكاسح في السويد إلى أن البنوك العريقة تواجه موقفا صعبا مع تزايد تفضيل العملاء للشبكة الدولية، كما تشير البيانات الرسمية إلى أن حصة البنوك الصغيرة وغير التقليدية من سوق القروض للقطاع العائلي زادت من 3.6% إلى 16.5% كما ارتفعت الودائع من 2.1% إلى 14.3% في العقد الماضي.

وتروج المؤسسات المصرفية الصغيرة في حملات إعلانية ضخمة للميزات التي تقدمها بقوة ومنها انخفاض أو عدم وجود أي رسوم على التحويلات المالية عبر البنوك أو عمليات السحب، وهي خدمات تكلف العميل الكثير لدى البنوك الأربعة الكبيرة.

واختار قراء مجلة بريفاتا أفارير الاستثمارية بنك سكانديابانكينغ -وهو فرع لمجموعة سكانديا للتأمين وصناديق الاستثمار- أفضل بنك عبر الإنترنت، وهو ما يعكس نجاحا كبيرا تؤكده زيادة عدد العملاء بنسبة 103% إلى 290 ألفا في عام 2001 ليشكل عملاء الإنترنت نصف عملاء البنك ككل.

كما حقق بنك لانسفورساكرينغار -وهو فرع لشركة تأمين أخرى- زيادة نسبتها 25% في عدد العملاء خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الماضي، كما زادت ودائعه بنسبة 40% إلى 12.3 مليار كرونة (1.17 مليار دولار أميركي) وقروضه بنسبة 30% إلى 4.3 مليارات كرونة. ويساوي الدولار 10.473 كرونات.

في هذه الأثناء تستعد متاجر التجزئة لمبيعات الأغذية "أي سي إي" التي تملك جزءا منها مجموعة أخولد الهولندية للبقالة وكذلك متاجر كي إف التعاونية للدخول في هذا الميدان.

ويعتقد رئيس الفرع المصرفي لمتاجر أي سي إي لينارت كال أن النشاط المصرفي عبر متاجر السوبر ماركت سيحظى بشعبية بين شريحة السويديين الذين يفضلون إنفاق فوائض دخولهم على رحلة إلى بلاد مشمسة بدل استثمارها في جو قلق، وهي شريحة منخفضة الدخل ويقول البعض إن البنوك الكبرى سيسعدها أن تتخلص منها.

وتقدم متاجر أي سي إي وكي إف لعملائها إمكانية إيداع مبالغ محدودة من المال في حسابات شخصية وشراء احتياجاتهم من البقالة ببطاقة ائتمان على حساب ودائعهم.

ومع موافقة السلطات فإن الفرع المصرفي أي سي إي بانكينغ يوشك أن يصبح الاختيار المالي الأول لعدد ضخم من عملاء متاجر البقالة للمؤسسة الأم بالتركيز على الخدمات المالية البسيطة مثل الودائع والتحويلات المصرفية عبر البنوك والأنشطة الائتمانية البسيطة إلى جانب القروض العقارية.

المصدر : رويترز