يعمل المهندسون في شركة مايكروسوفت على إصلاح عطل في سيرفر شبكة الإنترنت يمنع مستخدمي نظام تشغيل ويندوز إكس بي Windows XP من تحميل تحديثات البرنامج بما في ذلك برنامج حماية لثغرات أمنية جديدة.

وتوقعت متحدثة باسم مايكروسوفت الانتهاء من عملية الإصلاح اليوم الثلاثاء، مشيرة إلى أن المشكلة اكتشفت يوم الخميس الماضي عندما حاول المهندسون تجديد البرنامج على السيرفر.

ولم تستطع المتحدثة تأكيد عدد الأشخاص المتأثرين بالمشكلة، ولكنها أشارت إلى أن نحو ثمانية ملايين شخص يحملون برنامج تحديث ويندوز إكس بي كل أسبوع.

الأخبار الأخيرة لا تبشر بخير لمستعملي نظام تشغيل ويندوز إكس بي الذين يتعرضون لخطر ثغرات في نظامين للحماية أعلنت عنهما شركة ريدموند ومقرها واشنطن الأسبوع الماضي. وتترك نقاط الضعف في البرنامج أجهزة الكمبيوتر عرضة لهجمات قراصنة الكمبيوتر وخطر وقف مؤقت للنظام من برنامج "رفض الخدمة" الذي يعطي أوامر بالإغلاق أو استخدام مثل هذا الهجوم على كمبيوترات أخرى. وبموجب برنامج "رفض الخدمة" فإن السيرفر يصبح مزدحما بحركة مرور كبيرة على الإنترنت تعيق الوصول إلى المرور القانوني.

ودفعت الثغرات المكتشفة بجدية مركز الحماية التابع لمكتب التحقيقات الفدرالي إلى الطلب من مستخدمي نظام ويندوز إكس بي تعطيل نظام التشغيل وتشغيل جزء من النظام لا يحتوي على أي ثغرات.

تجدر الإشارة إلى أن نظام تشغيل ويندوز إكس بي صدر في 25 أكتوبر/ تشرين الأول العام الماضي وقالت مايكروسوفت عنه إنه أكثر أنظمة التشغيل أمانا.

المصدر : رويترز