دراجة سيغواي الذاتية التوازن
أثارت دراجة سيغواي هيومان ترانسبورتر الذاتية التوازن التي صممها المخترع الأميركي دين كامن وحصل إثرها على براءة اختراع أزمة قانونية مع اليابان, إذ قال عالم ياباني متخصص في تصنيع الإنسان الآلي إنه اخترع آلة مماثلة للدراجة الأميركية قبل 15 عاما.

فبعد أقل من شهر على الإعلان عن دراجة القدم (سكوتر) الإلكترونية التي وصفت بأنها تبشر بثورة في طرق التنقل والسفر, اتضح أنها قد تواجه متاعب قانونية في اليابان بعد أن ذكر أستاذ متخصص في علم تصنيع الإنسان الآلي واستخدامه أن الاختراع الأميركي ليس جديدا وأنه صمم دراجة مماثلة عام 1987.

وقال البروفيسور كازو يامافوجي الأستاذ الفخري في علم وسائل المواصلات الإلكترونية في جامعة طوكيو إنه لا يدعي أن الأميركيين سرقوا الفكرة, "لكنني أريد أن يعرف الناس أنها وجدت قبل إنتاج سيغواي", مضيفا أنه تقدم للحصول على براءة اختراع لآلته في السنة نفسها وحصل عليها عام 1996.

ويقول خبراء قانونيون إنه في حين قد يكون من الصعب على يامافوجي أو أي شخص آخر تحدي براءة الاختراع التي حصل عليها دين كامنو فإن المخترع الأميركي قد يواجه مشكلات إذا قررت سيغواي المصنعة بيع دراجتها في اليابان. يشار إلى أن اليابان قد تكون سوقا مثالية لدراجة سيغواي بالنظر إلى ازدحام مدنها وولع اليابانيين بالأجهزة التكنولوجية.

ويعتقد كامن أن آلته قد تغير أسلوب الحياة في المدن حيث تسمح للناس بالانتقال بسرعة خاطفة في المسافات القصيرة بدلا من قيادة سياراتهم. وتحقق الدراجة التي تعتبر ثورة في عالم التكنولوجيا التوازن ذاتيا وتعرف باسم سيغواي هيومان ترانسبورتر نسبة لشركة سيغواي التي أسسها كامن لتصنيع الاختراع وبيعه.

ويقف مستخدم دراجة القدم الجديدة على لوح صغير بين عجلتين على جانبي اللوح ويمسك بمقود يشبه مقود الدراجة. وينحني المستخدم للأمام لتنطلق الدراجة للأمام، وللخلف كي تسير للخلف ويوجهها يمينا أو يسارا بالمقود.

وقد اعترف يامافوجي أن اختراعه لم يتجاوز قط مرحلة البحث ولم ينتقل إلى مرحلة التصنيع التجاري, إلا أنه يصر على أن الأفكار الأساسية واحدة في دراجته ودراجة سيغواي. وقال يامافوجي المتخصص في الإنسان الآلي منذ أكثر من 30 عاما إنه أطلق على اختراعه اسم الدراجة المتوازنة.

ويبلغ ارتفاع الدراجة المتوازنة التي صنعها يامافوجي وفريقه قبل 15 عاما 45 سنتيمترا وتستند إلى عجلتين مثل سكوتر سيغواي لكنها أصغر من أن يركبها أحد كما أنها من دون لوح. والجزء العلوي عبارة عن صندوق أجوف على شكل متوازي مستطيلات مثبت بزاوية مائلة قليلا لوضع المحركات ووحدات التشغيل الإلكترونية وبندول يساعد على الحفاظ على التوازن.

وتوجد عصا صغيرة مثبتة في إحدى العجلتين تقابل الأرض لتشعر بميل الآلة، وتستخدم آلة سيغواي مقابل هذه العصا جهاز غيروسكوب لحفظ التوازن يحاكي الوظيفة التي تقوم بها الأذن الوسطى في حفظ توازن البشر. وقال شريك قضائي في شركة مورجان فنيغان لحقوق الملكية الفكرية في نيويورك إن وجوه الشبه بين الاختراعين ربما تكون كافية كي تجعل من الصعب على سيغواي بيع آلتها في اليابان.

وأضاف أنه سيكون من الصعب للغاية على يامافوجي أو أي شخص آخر الطعن في صلاحية براءة الاختراع التي حصل عليها كامن في الولايات المتحدة, وسبب ذلك هو أن براءة الاختراع التي حصل عليها كامن عام 1999 تتضمن إشارة إلى طلب يامافوجي الحصول على براءة اختراع في اليابان الأمر الذي يعني أن مكتب براءات الاختراع والعلامات التجارية الأميركي رأى أن آلة كامن جديرة بأن تحصل على براءة اختراع رغم ذلك.

وقال يامافوجي إنه يتطلع إلى مقابلة كامن وتبادل الأفكار معه قائلا إنها مسألة كبرياء لا أموال, مضيفا أنه سيتنازل لكامن عن براءة اختراعه مقابل دولار واحد إذا اعترف كامن له بالسبق.

المصدر : رويترز