بيل جيتس صاحب شركة مايكروسوفت
تخلت الولايات الأميركية الـ18 التي كانت رفعت دعوى ضد شركة مايكروسوفت عن طلبها تفكيك الشركة الأولى في العالم لصناعة البرمجيات، والمتهمة بممارسة الاحتكار وتعطيل المنافسة في هذا المجال.

وأعلن المدعي العام في ولاية أيوا الأميركية توم ميلر في تصريح مسجل على مسجله الصوتي أن الولايات انضمت إلى وزارة العدل في قرارها عدم السعي إلى تفكيك المجموعة التي يملكها بيل غيتس، وأضاف "منذ صدور قرار محكمة الاستئناف ركزت الولايات جهودها على هدف واحد وهو الحصول على العقوبات الأكثر صرامة وبأقصى سرعة ممكنة".

وكانت وزارة العدل الأميركية قد أعلنت الخميس أنها تخلت عن طلبها تفكيك الشركة الأولى في العالم لصناعة برمجيات مايكروسوفت التي تلاحقها قضائيا بسبب ممارسات وصفت بالاحتكارية، وأعلنت الوزارة في بيان لها أن دائرة مكافحة الاحتكار "لن تسعى إلى تفكيك الشركة". وأضاف البيان أن الوزارة تسعى إلى الوصول إلى حل فعال للمسائل العالقة في هذه القضية.

وكانت محكمة الاستئناف الأميركية قد أيدت في يونيو/ حزيران الماضي قرار المحكمة الجزائية الذي أدان مايكروسوفت بما نسب إليها من ممارسات احتكارية في سوق نظم تشغيل أجهزة الكمبيوتر.

المصدر : الفرنسية