ناسا تكشف عن تكنولوجيا جديدة لمكافحة الحرائق
آخر تحديث: 2001/9/4 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/6/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/9/4 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/6/16 هـ

ناسا تكشف عن تكنولوجيا جديدة لمكافحة الحرائق

طائرة تشارك في إخماد حريق في غابة أميركية

كشفت وكالة الطيران والفضاء الأميركية ناسا عن جيل جديد من تكنولوجيا مكافحة الحرائق يتمثل في طائرة دون طيار يمكنها التحليق لمدة 24 ساعة فوق مناطق حرائق الغابات لبث صور بالفيديو وإيصال معلومات إلى أجهزة الكمبيوتر من خلال الأقمارالصناعية.

وقال خبير مشروع طائرة( التوس2) في الوكالة ستيف ويجينر إن هذا الابتكار الجديد سينقل رجال الإطفاء إلى حقبة جديدة في مجال مكافحة الحرائق, حيث إن بإمكانها المشاركة في المهام التي تنطوي على مخاطر دون تعريض حياة أي طيار للخطر. وأوضح ويجينر أن هذه الطائرات نسخة معدلة من طائرة بريديتور التي تعمل دون طيار وتستخدمها القوات الجوية الأميركية.

وتستخدم الطائرة الجديدة تقنيات متقدمة لا توجد في العادة إلا في الطائرات الحربية وتهدف إلى تزويد فرق الإطفاء بصور مباشرة للحرائق التي يمكن أن تغطي مساحات شاسعة من الأدغال تصل إلى آلاف الأفدنة. ويستطيع هذا النوع من الطائرات أن يرسم في اليوم الواحد خرائط ترصد عشرات الحرائق في صور تتضمن بيانات طوبوغرافية دون أن تعرض حياة أي طيار للخطر.

وقال خبير ناسا في هذا الصدد " إنهم يستخدمون حتى الآن نظاما يعتمد على الأشعة تحت الحمراء وعلى تكنولوجيا عتيقة معقدة". وأشار إلى أن النظام القديم كان يعتمد على طائرات تلتقط عدة صور لحريقين أو ثلاثة على الأكثر ثم تهبط هذه الطائرات على الأرض ليتولى شخص توصيل هذه الصور إلى معسكر مكافحة الحرائق.


يمكن استخدام الطائرة أيضا في مجال الوقاية وحصر الأضرار الناجمة عن الزلازل وحوادث التلوث
وأوضح أن الطائرة ترسل صورا بموجات حرارية عبر قمر صناعي إلى شبكة الإنترنت التي تعطي رجال الإطفاء قدرة على إدارة الكوارث ومن ثم التعرف على الموقف على الطبيعة دقيقة بدقيقة.

وأضاف أن بالإمكان استخدام الطائرة أيضا في مجال الوقاية وحصر الأضرار الناجمة عن الفيضانات والزلازل وحوادث التلوث إلا أنه قال إن على الطائرة تذليل عدد من العراقيل المتعلقة بتراخيص ولوائح إدارة الطيران الاتحادي الأميركية.

ويأتي كشف ناسا عن هذه الطائرة في الوقت الذي تشب فيه حرائق هائلة في غرب الولايات المتحدة أسفرت عن مقتل شخصين على الأقل. وقام بتطوير وبناء طائرة التوس2 شركة جنرال أتومكس أيرونوتيكال سيستمز وهي شركة خاصة في سان دييجو بولاية كاليفورنيا. ومن المقرر أن تجري الطائرة مهمة تجريبية أمام مسؤولي الإطفاء هذا الأسبوع في صحراء كاليفورنيا.

المصدر : رويترز