طلب فلاحو منطقة غرب الصين من حكومة البلاد توفير خمسة آلاف ثعبان وعشرين ألف عصفور ومائتي ألف ضفدع لمكافحة أسراب الجراد التي هاجمت المنطقة.

ويغزو الجراد الصين التي تعاني نقصا في المياه أثناء مواسم الجفاف. وقد استخدم الفلاحون في مناطق أخرى من البلاد البط والدجاج لالتهام الجراد الشرس الذي يلتهم محاصيلهم.

ونقلت الصحف الصينية عن فلاحين في مدينة جولاو بالقرب من ولاية تشونغكينغ قولهم إن الأعداد المطلوبة محسوبة بدقة لحل المشكلة دون اللجوء إلى المبيدات الحشرية الضارة بالبيئة.

وقالوا إن عدد الضفادع المطلوب يبدو كبيرا, إلا أن الحصول عليه ممكن إذا أعتق كل مطعم من مطاعم الصين ضفدعة واحدة من الذبح.

يشار إلى أن الصين تواجه حاليا أخطر اجتياح للجراد منذ عدة سنوات، وأضافت أن أسراب الجراد أفادت من موجة الجفاف التي تضرب القسم الأكبر من أراضي البلاد.

وتقول وزارة الزراعة الصينية إن كثافة الحشرات تتراوح بين ثلاثة آلاف وعشرة آلاف حشرة لكل كيلومتر مربع. وقد وصلت موجة الجراد إلى غربي الصين من كزاخستان المجاورة. ويشار إلى أن الأراضي الجافة تعتبر ملائمة لوضع بيض الجراد.

المصدر : رويترز