توقعات بتوسع نطاق مخاطر فيروس الدودة الحمراء
آخر تحديث: 2001/8/4 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/5/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/8/4 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/5/13 هـ

توقعات بتوسع نطاق مخاطر فيروس الدودة الحمراء

يتوقع خبراء أمنيون ازديادا في المخاطر الناجمة عن فيروس الدودة الحمراء "كود رد" الذي يصيب أجهزة الكمبيوتر ومواقع الإنترنت.

ويقول هؤلاء الخبراء إن هذه المخاطر ناجمة عن قدرة هذا الفيروس على الانتشار، الأمر الذي يختلف عن أي فيروسات أخرى تصيب أجهزة الكمبيوتر.

ويوضح الخبراء أن قراصنة الكمبيوتر سيصبح بمقدورهم تحديد الطريقة التي تتيح لهم استهداف أجزاء حساسة من مكونات الإنترنت كالأجهزة الداعمة للنواحي الأساسية للشبكة وليس فقط "السيرفر" الخاص بالموقع، وسيصبح بإمكانهم اختيار الفيروسات التي تلحق مزيدا من الضرر بالأجهزة التي تصيبها كما يقول تشاد هرينغتون المسؤول في شركة "إنترسبت سكيوريتي تكنولوجيز" التي تنتج برمجيات حماية أجهزة الكمبيوتر.

ويضيف هرينغتون القول إن الخطر الكامن في فيروس الدودة الحمراء هو أن قراصنة الكمبيوتر سيتسنى لهم دراسة تأثير هذا الفيروس والأضرار التي يلحقها بالجهاز وتطوير ذلك نحو إيجاد فيروس آخر يكون أكثر ضررا.

يشار إلى أن الفيروس هاجم في أول مرة ظهر فيها يوم 19 يوليو/ تموز الماضي 350 ألف موقع على شبكة الإنترنت, كما استهدف سيرفر البيت الأبيض الأميركي وسيرفر وزارة الدفاع. ثم توقف نشاطه لفترة وجيزة وعاد إلى الظهور يوم الثلاثاء الماضي حيث أصاب حوالي 400 ألف جهاز.

ويتوقع الخبراء أن يهاجم الفيروس المواقع الجديدة للبيت الأبيض ثانية بعد أن ينشط للمرة الثالثة في العشرين من الشهر الجاري. وقد قام المسؤولون في البيت الأبيض بتغيير عناوين مواقعهم.

تجدر الإشارة إلى أن تعبير worm أو الدودة المستخدم في الإشارة لهذا الفيروس يعود إلى رواية من قصص الخيال العلمي للكاتب جون برونر صدرت عام 1975 تروي مراقبة الحكومة لمواطنيها عبر شبكة كمبيوتر يتمكن بطل الرواية من إغلاقها باستخدام برنامج يعرف باسم tapeworm.

المصدر : رويترز