قائد محطة الفضاء الدولية الروسي يوري أوساتشيف يصافح رائد الفضاء الأميركي فرانك كلبرستون الذي سيتولى مهمة القيادة في المحطة
أعلن مركز المراقبة التابع لوكالة الفضاء الأميركية (ناسا) أن مكوك الفضاء ديسكفري انفصل أمس عن المحطة الفضائية الدولية، وسيعيد المكوك الذي التحم لمدة ثمانية أيام بالمحطة طاقم الحملة الثانية الذي يضم رائدي فضاء أميركيين ورائدا روسيا بعد أن أمضوا خمسة أشهر ونصف الشهر على متن المحطة.

وقد قام مساعد الطيار ريك ستوركو الذي يقود المكوك بدورة حول المحطة الدولية قبل أن يبتعد في الفضاء تاركا فيها طاقم الحملة الثالثة الجديد المؤلف من قائد أميركي ومساعديه. وسيمكث الرواد الثلاثة الجدد مدة تتراوح بين أربعة وستة أشهر على متن المحطة في الفضاء.

وقد غادر طاقم الحملة الثانية المحطة بعد أن تأكد أن الطاقم الجديد أنهى فترة التدريب على حالة انعدام الوزن وصعوبة الحركة داخل المحطة. ويقول خبراء علوم الفضاء إن حركة الجسم في منطقة واسعة مثل المحطة الدولية تكون صعبة في حالة انعدام الوزن.

ويتوقع أن يستأنف قائد الحملة الثالثة فرانك كلبرستون وزميلاه العمل في ما بدأه زملاؤهم في البعثتين السابقتين. وقد تسلم رائد الفضاء الروسي يوري أوساشيف كلبرستون مهام قيادة المحطة. ويعتقد خبراء ناسا أن المكوك سيصل الأربعاء المقبل قاعدة كيب كانافيرال قرب مركز كنيدي لأبحاث الفضاء في ولاية فلوريدا الأميركية.

وقد حمل المكوك لدى مغادرته الأرض ثلاثة أطنان من التجهيزات إلى المحطة الفضائية الدولية إضافة إلى الطاقم الجديد، وسيعود إلى الأرض محملا بطنين من المعدات والأغراض الشخصية والنفايات القادمة من المحطة.

وسيبدأ طاقم الرحلة الثالثة "إكسبيديشن 3" المؤلف من القائد الأميركي فرانك كلبرتسون ورائدي الفضاء الروسيين مساعد القائد فلاديمير ديزهوروف ومهندس الرحلة ميخائيل تيورين سلسلة من التجارب. ويتوقع أن تستمر الرحلة حتى مطلع ديسمبر/ كانون الأول المقبل وهو تاريخ عودة المكوك الفضائي ديسكفري إلى المحطة حاملا على متنه طاقم الحملة الرابعة "إكسبيديشن 4".

مركبة الشحن الروسية بروغريس
من جانب آخر أعلنت ناسا أن روسيا تستعد لإطلاق مركبة التموين بروغريس من مركز بايكونور في كزاخستان. وستكون هذه خامس مركبة تطلق إلى المحطة الفضائية الدولية. ويتوقع أن تلتحم بها الخميس المقبل. وستقوم المركبة بتزويد المحطة بالوقود.

يشار إلى أن محطة الفضاء الدولية هي مشروع تشترك فيه عدة وكالات فضائية من الولايات المتحدة وروسيا وكندا واليابان ودول أوروبية. ويتوقع أن ينتهي العمل بها عام 2006.

المصدر : وكالات