عثر علماء آثار سوريون على مقبرة أثرية تضم 13 قبرا تعود إلى العصر الروماني البيزنطي، في قرية بالقرب من القنيطرة التي تبعد مسافة سبعين كيلومترا جنوب غرب دمشق.

وقال رئيس دائرة آثار القنيطرة عبد الله مرعي إن بعثة التنقيب في القنيطرة "عثرت في قرية بيت سابر على عدد من الخيوط الذهبية وحلقة ذهبية وبقايا من أساور زجاجية وبرونزية ومسامير".

ويصل طول المقبرة الأثرية إلى ثمانية أمتار وعرضها إلى سبعة أمتار، وقد بنيت من الحجر البازلتي. وقال مرعي إن المقبرة يمكن إغلاقها وفتحها من الداخل والخارج بواسطة مقبض حديدي. يشار إلى أن سوريا غنية بالآثار التاريخية التي يعود تاريخها إلى فترة العصور القديمة وحتى الحديثة.

المصدر : الفرنسية