أحد خطوط الإنتاج في مصانع سوني (أرشيف)

قالت شركة سوني اليابانية العملاقة للإلكترونيات إنها بدأت بتقديم خدمات رقمية فائقة السرعة للدخول إلى شبكة الإنترنت للشركات العاملة في طوكيو، في خطوة لتوسيع نطاق وجودها في مجال الإنترنت.

وقال متحدث باسم الشركة إن سوني التي بدأت الشهر الماضي في تقديم خدمة الإنترنت بشكل واسع النطاق باستخدام التكنولوجيا اللاسلكية، تسعى لتوسيع قاعدة عملائها بين الشركات من خلال توفير الخدمة الجديدة بأسعار مخفضة. وأضاف أن الخدمة اللاسلكية الجديدة ستصل إلى مائتي شركة.

وتسعى العديد من شركات خدمات الإنترنت والاتصالات في اليابان إلى بدء عمليات أو تدعيم أنشطتها القائمة لتقديم خدمات إنترنت مثيلة تبث معلومات بسرعات تبلغ عشرة أضعاف سرعات الاتصالات الهاتفية التقليدية. ويشار إلى أن اليابان تختلف عن الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية وعدد آخر من الدول المتقدمة في تطوير خدمات الإنترنت فائقة السرعة.

وخدمة سوني الجديدة المقدمة للشركات والتي بدأ العمل بها اليوم تكلف المشترك 9800 ين شهريا (399 دولارا), في حين تكلف القيمة الشهرية للاشتراك العادي لخدماتها اللاسلكية للإنترنت 150 ألف ين. وتوفر كلتا الخدمتين سرعات تحميل برامج تبلغ 1.5 ميغابايت في الثانية.

المصدر : رويترز