الصين تعترف بسجلها في سرقة حقوق الملكية الفكرية
آخر تحديث: 2001/6/26 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/4/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/6/26 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/4/5 هـ

الصين تعترف بسجلها في سرقة حقوق الملكية الفكرية

أعلن مسؤول صيني في مجال حقوق الملكية الفكرية أن الطريق أمام بلاده لازالت طويلة من أجل الوصول إلى صيانة تلك الحقوق على المستوى المحلي والأجنبي.

وقال رئيس مكتب الملكية الفكرية الصيني وانغ جنغشوان إن السلطات القانونية المحلية تصادر كل أسبوع الملايين من أعمال القرصنة المزورة. واعترف بأن قانون براءة الاختراع في بلاده مازال جديدا وتعوزه التجربة وقلة الموارد، كما أن الوعي الاجتماعي بمسألة حقوق الملكية الفكرية لايزال ضعيفا.

وأضاف المسؤول الصيني في مؤتمر صحفي عقده في بكين أن سلطات بلاده صادرت العام الماضي 230 مليون علامة تجارية مزورة و33 مليون اختراع تمت قرصنته مثل أقراص الكمبيوتر وبرامجه.

وكشف وانغ -من دون الدخول في تفاصيل محددة- عن أن أرقام القرصنة هذا العام هي الأعلى. وتعاني التجارة الأجنبية الكثير بسبب الاعتداء على الملكيات الفكرية وحقوقها في الصين. ويعتقد بعض المراقبين أن عمليات القرصنة تمثل ما نسبته 8% من الناتج المحلي الصيني.

وكان بيان صادر عن مكتب التمثيل التجاري للولايات المتحدة قد أفاد بأن تقارير الشركات الأميركية تؤكد أن تزوير المنتجات والسطو على أعمال الغير مازالت شائعة جدا في الصين بسبب غياب العقوبات الرادعة ومنها العقوبات الجنائية.

وتقوم الصين -التي تأمل بالدخول إلى منظمة التجارة العالمية في العام القادم- بمراجعة قوانينها الخاصة بالملكية الفكرية لتتماشى مع المعايير الدولية. ومن أجل ذلك تم إدخال تعديلات على قانون براءة الاختراع سيدخل حيز التنفيذ الأسبوع القادم.

المصدر : الفرنسية