رسم يوضح الديناصور المكتشف في نيومكسيكو بخصائص تشبه الطيور

عثر علماء أميركان في المكسيك على بقايا متحجرة من هيكل عظمي لنوعين جديدين من الديناصورات، أحدهما ديناصور غريب الأطوار من نوع نوثرونيكوس وكان يأكل النباتات.

ويقول علماء الحفريات الذين أعلنوا عن الاكتشاف إن الديناصورين عاشا قبل 90 مليون سنة في منطقة مستنقعات وغابات، وكانت لهما خصائص تشبه خصائص الطيور وربما كان الريش يغطي الاثنين.

وعثر العلماء على أجزاء من الهياكل العظمية للديناصورين في مكانين يفصل بينهما 800 متر قرب حدود نيومكسيكو مع أريزونا في منطقة يطلق عليها حوض زوني.

وكانت الأرض في ذلك الوقت في منتصف العصر الطباشيري من الدهر الوسيط تمر بارتفاع كبير في درجات الحرارة، مما أدى إلى ذوبان الجليد القطبي وارتفاع مستوى المياه في المحيطات بأكثر من 300 متر مقارنة مع مستواها الحالي، وهو ما قلص مساحة الأرض الجافة على الكوكب.

ولم يعثر العلماء على حفريات لديناصورات من ذلك الوقت وخاصة في أميركا الشمالية. وقال عالم الحفريات في جامعة ماريلاند توم هولتز إن هذا الاكتشاف يفتح نافذة على فترة من الوقت لم نكن نعرف عنها شيئا.

وأطلق على الديناصور النباتي الغريب نوثرونيكوس، في حين ينتمي آكل اللحوم الصغير إلى عائلة سولوروسور ولم يطلق عليه اسم بعد.

وتشكل الحفريات التي عثر عليها العلماء بين 40 إلى 50% من الهيكل العظمي الكامل للديناصور النباتي نوثرونيكوس. ويعتقد أن وزن الحيوان الواحد يقدر بنحو  طن، وقد يصل طوله بين 4.5 إلى ستة أمتار، كما يقدر ارتفاعه بـ 3.6 أمتار.

وعثر العلماء أيضا على حفريات تتراوح بين 40 إلى 60% من هيكل مركب لحيوانين من عائلة الديناصور سولوروسور. ويعتقد أن طول الواحد منهما يصل إلى أكثر من 2.1 متر في حين يقدر ارتفاعه بمتر واحد.

المصدر : رويترز