المليونير الأميركي يستعد للعودة إلى الأرض
آخر تحديث: 2001/5/5 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/2/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/5/5 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/2/12 هـ

المليونير الأميركي يستعد للعودة إلى الأرض

تيتو يرد على أسئلة الصحفيين من على متن المحطة الدولية أمس ويقف إلى جواره رائدا الفضاء الروسيان

يستعد السائح الفضائي دينس تيتو للعودة إلى الأرض صباح غد الأحد في ختام رحلة استمرت ثمانية أيام إلى محطة الفضاء الدولية من دون إثارة أي مشاكل. وقد دخل تيتو التاريخ كأول سائح يقوم برحلة خاصة ومدفوعة الأجر إلى الفضاء.

ومن المتوقع أن تهبط المركبة الروسية سويوز وعلى متنها رجل الأعمال الأميركي الذي دفع إلى روسيا 20 مليون دولار لتحقيق حلم طفولته يوم الأحد في الساعة 5:41 صباحا بتوقيت غرينتش في كزاخستان. وبعد أن يستريح في المقاعد الخاصة التي أحضرها فريق الاستقبال ليعتاد مجددا على جاذبية الأرض سيتوجه تيتو والرائدان الروسيان اللذان رافقاه إلى موسكو.

وقضى تيتو رحلته في المحطة الفضائية الدولية كسائح مثالي، فقد قام بالتقاط العديد من الصور الفوتغرافية واستخدم آلة الفيديو من دون أن يزعج أحدا. وكان ينام مثل الأطفال, ويستفيد من لحظات الاتصال مع مركز المراقبة الروسي على الأرض ليعرب للعالم كله عن مدى سعادته في إقامته في الفضاء, لأنه لم يكن متاحا إرسال بطاقات بريدية. وقد واجه تيتو بعض المشاكل في معدته في بداية الرحلة.

ومهما قيل عن الطابع السياحي لرحلة تيتو فقد اتخذت أيضا طابعا سياسيا وستظل ماثلة في الأذهان كمبادرة شخصية وتجارية نجحت بفضل روسيا التي مازالت تتعرض للانتقاد بسبب إرثها الشيوعي.

وأعطى الجدل الذي دار بين روسيا والولايات المتحدة رحلة رجل الأعمال أبعادا لم تكن واردة أصلا, ومن المحتمل أن يستمر هذا الجدل إلى ما بعد انتهاء الرحلة.

فقد سعت وكالة الفضاء الأميركية "ناسا" في بادئ الأمر لإلغاء الرحلة من أساسها بسبب خوفها من أن يشكل عدم خبرة تيتو  أضرارا بسلامة المحطة الفضائية. لكن وكالة الفضاء الروسية رفضت ذلك بشدة, رغبة منها في احترام العقد الموقع مع تيتو أولا وتلبية للحاجات المالية لبرنامج الفضاء الروسي الذي تشكل الملايين العشرون التي دفعها تيتو نفحة حياة ضرورية له.

كما أن الروس أرادوا أن يبرهنوا للرأي العام الدولي، وعلى وجه الخصوص الروسي الذي أحبطه أفول عهد محطة مير الروسية, أن موسكو لها كلمتها في المحطة الدولية وأن الأميركيين ليسوا وحدهم أصحاب الأمر والنهي في المحطة المشتركة.


الصحف الأميركية:
مخرج فيلم تايتانيك هو السائح الفضائي القادم
ورضخت ناسا أمام الإصرار الروسي لكنها طلبت -لحفظ ماء الوجه- أن يتعهد تيتو خطيا بالتعويض عن أي أضرار قد يلحقها بالمحطة الدولية أثناء وجوده على متنها.

ثم طالبت ناسا أثناء الرحلة بالتعويض عن النفقات التي تكبدتها بسبب رحلة السائح الفضائي، لكن وكالة الفضاء الروسية رفضت أي بحث في الموضوع قبل عودة تيتو إلى الأرض.

وبعيدا عن الصراع الدائر في الكواليس فإن السياحة الفضائية قد انطلقت مع تيتو ويبدو أنها تسير في طريق مزدهر. فقد أشارت وكالة الفضاء الروسية إلى أنها تجري مباحثات مع سائح آخر قالت الصحف الأميركية إنه جيمس كامرون مخرج فيلم تايتانيك، في حين أكد تيتو أنه اقترح على موسكو أسماء أربعة سائحين آخرين لرحلات مقبلة.

المصدر : الفرنسية