كشفت دراسات أولية قام بها باحثون أستراليون أن هياكل سيارات المستقبل المثالية ستصنع من نبات القنب الذي يصنع منه الحشيش في غضون السنوات العشر القادمة.
 
ويرى الباحثون أن نبات القنب تفوق على أشجار جوز الهند والموز في هذا المجال.

وأوضح الباحث آلان كروسكي من كلية الهندسة وعلوم المواد في جامعة نيو ساوث ويلز أنه بالفعل بدأ اختبار القنب للتأكد من تحمله للصدمات في حوادث السيارات، مؤكدا أن النبات المستخدم في صناعة السيارات لن يحتوي إلا على نسبة بسيطة جدا من المادة المخدرة في الحشيش.

وأشار كروسكي إلى أن الاكتشاف الجديد سيحل مشكلة التخلص من السيارت القديمة وبقاياها المعدنية أو الألياف الزجاجية وتحمل نفقاتها المتزايدة، إذ ستترك السيارات القديمة لتتحلل ويتم التخلص منها مثل أي نفايات حيوانية أو نباتية أخرى.

وقال الباحث الأسترالي إن القنب يشبه الألياف الزجاجية، لكنه مادة طبيعية صديقة للبيئة، إذ إن إحراقه بعد استخدامه ينتج عنه كميات من غاز ثاني أوكسيد الكربون تساوي ما امتصه النبات أثناء نموه، لذا فهو غير ضار بالبيئة. يشار إلى أن القنب يستخدم على نطاق واسع في صناعة المنسوجات والحبال.

المصدر : رويترز