الأميركيون يقللون من خطورة المتسللين الصينيين
آخر تحديث: 2001/5/1 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/2/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/5/1 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/2/8 هـ

الأميركيون يقللون من خطورة المتسللين الصينيين

قلل خبراء أميركيون كبار في مجال أمن الكمبيوتر من شأن موجة التخريب المتعمد لمواقع على شبكة المعلومات الدولية (الإنترنت) والتي تعبر عن مشاعر مؤيدة للصين ومعادية للولايات المتحدة.

وقدر كبير فنيي شركة (سيمانتك كورب) المتخصصة في أمن الإنترنت روب كلايد أن نحو 18 موقعا من أبرز المواقع الأميركية على الإنترنت تعرضت للتشويه على يد من يبدو أنهم متسللون صينيون.

وأبرز المواقع الأميركية التي تعرضت للتسلل مواقع خاصة بوزارتي العمل والصحة والخدمات الإنسانية، ووكالة أنباء يونايتد برس إنترناشيونال، وجمعية تاريخية للبيت الأبيض، ومجلس النواب الأميركي.

ويتوقع كلايد أن تكون موجة التسلل أكبر هذه الأيام إذ تحتفل الصين في الرابع من الشهر الحالي بعيد الشباب كما يصادف السابع منه الذكرى الثانية لقصف الطائرة الأميركية لمبنى السفارة الصينية في بلغراد.

في الوقت نفسه حذر مركز حماية البنية الأساسية القومي التابع لمكتب التحقيقات الفدرالي الأسبوع الماضي مديري الأنظمة من أن المتسللين (الصينيين) قد يشنون سلسلة من الهجمات على مدى أسبوع على مواقع أميركية على الإنترنت في احتجاج سياسي منسق يبدأ اليوم الثلاثاء الأول من مايو/ أيار وحتى السابع منه.

وقد رفضت المتحدثة باسم مكتب التحقيقات الفدرالي التعليق على ما إذا كان المركز اكتشف أي نشاط غير عادي.

من جانب آخر قال أحد المواقع الصينية على الشبكة الدولية إن جماعة من المتسللين الأميركيين تطلق على نفسها اسم (بويزون بوكس) بدأت مهاجمة وتشويه مواقع صينة في أعقاب حادث طائرة التجسس الأميركية، كما قال خبير صيني بأمن الكمبيوتر إن متسللين أميركيين بدؤوا هجوما على المواقع الصينية في شبكة الإنترنت الأسبوع الماضي بعد حادث الطائرة.

المصدر : رويترز