المركبة الروسية سيوز تنطلق إلى المحطة الفضائية الدولية السبت الماضي

أفاد ضابط في محطة تحكم فضاء روسية أن مركبة الفضاء سيوز التي تحمل المليونير الأميركي دينيس تيتو ورائدي فضاء روسيين ستلتحم بمحطة الفضاء الدولية في الموعد المقرر اليوم الإثنين. ويأتي هذا بعد أن حركت وكالة ناسا مكوك الفضاء إنديفور الأحد وأعادته إلى الأرض. 
وانطلق تيتو، 60 عاما، يوم السبت الماضي في رحلة فضاء غير مسبوقة كلفته 20 مليون دولار، لكن أعطالا بالكمبيوتر على متن المحطة الفضائية الدولية هددت بتأخير نزوله في أغلى فندق في العالم. 
وقضى المكوك وطاقمه المكون من سبعة أفراد يوما إضافيا عما هو متوقع للمساعدة في إصلاح أعطال بكمبيوتر المحطة الفضائية، لكن ناسا لم تكن ترغب في محاولة سيوز الالتحام حتى يبتعد إنديفور بسلامة عن المسار. 
واعترضت ناسا منذ البداية على قرار روسيا ببيع تذكرة لتيتو للذهاب إلى محطة الفضاء وهي مازالت تحت الإنشاء. 
بيد أن روسيا تقول إنها شريك كامل في المحطة الفضائية ومن حقها شغل حصتها من المقاعد هناك بمن تريده.

يذكر أن كلا من الولايات المتحدة وروسيا وكندا ودول أوروبية أخرى تشترك في ملكية المحطة الفضائية. 

وفي نفس السياق صرح رئيس وكالة الفضاء الروسية يوري كوبتيف الأحد أن موسكو بدأت بالفعل في مناقشة أسماء المرشحين المستعدين لأن يحذو حذو تيتو في رحلة فضائية مدفوعة. 

المصدر : رويترز