هل سيغني الطلاء المكتشف
عن وسائل التدفئة؟
أعلنت مجلة علمية أمس الأربعاء أن العلماء الصينيين تمكنوا من اكتشاف طلاء حوائط يعتمد التدرج اللوني ويتكيف حراريا مع فصول العام دون الحاجة لوسائل التكييف أو التدفئة.

وقالت مجلة نيو ساينتست العلمية الأسبوعية إن الطلاء يعمل على تلطيف درجة الحرارة المنزلية صيفا ويقوم برفعها شتاء. وأوضحت المجلة أنه في حال ارتفاع درجة الحرارة عن 20 درجة مئوية فإن طبقة داخل الطلاء تعكس أشعة الشمس للمحافظة على درجة الحرارة منخفضة داخل المنزل كما أنها تمتص الحرارة من الشمس عندما تنخفض الدرجة عن العشرين.

وقال ييبنج ما الباحث بجامعة تونججي في شنغهاي في تصريح للمجلة البريطانية "هناك فصول مختلفة في الطبيعة حيث تفضل الدرجات الباردة في الصيف والدرجات الدافئة في الشتاء".

وأضاف "يستطيع الطلاء رفع الحرارة بمعدل أربع درجات في الشتاء وتخفيضها بمقدار ثماني درجات في الصيف.. الغرض من هذا هو استخدام هذا النوع من الطلاء لخلق وسط مريح حراريا دون استهلاك أي نوع من الوقود".

واستخدم الباحثون الصينيون مركب اللاكتون البنفسجي البلوري للحصول على التدرج اللوني وغلفوا الصبغة في مركب شفاف للحيلولة دون تفاعلها مع الكيماويات التي يحتوي عليها الطلاء الذي يتغير لونه مع تغير الفصول.

وما زال ييبنج ما وفريقه منكبين على تحسين الطلاء الذي يحتاج لإعادة تجديد كل أربع سنوات كي يظل فعالا.

المصدر : رويترز