أعلنت شركة الإنترنت العملاقة ياهو الجمعة أنها ستسحب من مواقع البيع عبر الإنترنت أشرطة الفيديو الإباحية, بهدف استعادة رضا عدد من مستخدميها.

جاء ذلك عقب احتجاجات واسعة في الولايات المتحدة وخارجها على قرار سابق للشركة بتشجيع صناعة التعري والإباحية الجنسية، وكان من بين المحتجين مفتي السعودية الذي نصح المسلمين بمقاطعة موقع ياهو على الإنترنت.

والمواقع المشمولة هي تلك المختصة بالتسوق والمزادات والإعلانات المبوبة داخل بوابة ياهو. وأكدت ياهو أنها سترفض من الآن فصاعدا بث إعلانات مخصصة للراشدين الباحثين عن المواقع الجنسية على أي من مواقع شبكتها. وأوضح بيان للشركة أن هذه التعديلات ستطبق خلال الأسابيع المقبلة في الولايات المتحدة. وقال مدير عام الشركة  جيف مالت إن هذا القرار يأتي إصغاء للاحتجاجات التي أبداها زوار الموقع بسبب المنتجات التي يعرضها للبيع عدد من التجار عبر شبكة ياهو للتسوق.

وكان العديد من وسائل الإعلام الأميركية ذكرت أن ياهو قررت ولأسباب تجارية تشجيع صناعة الإباحية بعد أن سجلت خسائر بلغت 11.5 مليون دولار في الربع الأول من العام الجاري مقابل أرباح بلغت 67.7 مليون دولار في الفترة نفسها من العام الماضي. وهدد عدد من جمعيات حماية المستهلك بملاحقة شركة ياهو قضائيا.

وشارك في الاحتجاج مفتي المملكة العربية السعودية الشيخ عبد العزيز بن عبد الله آل الشيخ الذي نصح المسلمين عبر صحيفة الشرق الأوسط العربية بـ"مقاطعة" موقع ياهو على الإنترنت. كما نقلت الصحيفة عن عضو هيئة كبار العلماء في السعودية الشيخ عبد الله بن عبد الرحمن البسام أنه "إذا كانت مقاطعة خدمات هذه الشركة تفيد المسلمين وتجعلها تمتنع عن البث الإباحي فواجب على المسلمين مقاطعتها إنكارا للمنكر". ويزور حوالي 185 مليون شخص مواقع "ياهو" على الشبكة المعلوماتية شهريا.

المصدر : الفرنسية