استعدادات أسترالية لهبوط مير في المحيط الهادي
آخر تحديث: 2001/3/5 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/12/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/3/5 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/12/11 هـ

استعدادات أسترالية لهبوط مير في المحيط الهادي

محطة "مير" الفضائية الروسية

استبعد مسؤولون أستراليون اليوم الإثنين احتمال انحراف محطة الفضاء الروسية "مير" عن مسار هبوطها المقرر بجنوبي المحيط الهادي وتحطمها في أستراليا.

غير أن السلطات الأسترالية قالت إنها مستعدة لمواجهة احتمال ضئيل جدا لا يتعدى 1/5000 بحدوث خطأ ما في عملية إغراق مير في أقصى المحيط الهادي، أو أن يصيب أستراليا جزء من حطامها.

وأكد مدير عام شؤون الطوارئ الأسترالية ديفد تمبلمان أنه واثق من حسن سير العملية كما هو مقرر, وقال للصحفيين إن المسؤولين في وكالة الفضاء الروسية سيحاولون ضبط سقوط مير حتى اللحظة الأخيرة، لكنه أضاف قائلا "نظرا للطبيعة المتغيرة للمجال الجوي الأرضي ولشكل مير فإنه لا يمكن التنبؤ بمسارها عند دخولها المجال الجوي مرة أخرى".

وأوضح أن إدارة الطوارئ الأسترالية أعدت بالتعاون مع حكومات الولايات خططا للتعامل مع أي خطر يمثله حطام المحطة.

ويفترض حسب السيناريو الموضوع أن تسقط المحطة الفضائية في منطقة نائية جنوبي المحيط الهادي على بعد 5000 كلم شرقي أستراليا بين نيوزيلندا وشيلي، وأن تتلف معظم القطع المتناثرة من مير في الجو، لكن بعضا منها يتوقع أن يكون بحجم سيارة صغيرة يبلغ وزنها 700 كيلوغرام.

ومن المقرر احتراق ثلثي المحطة التي يبلغ وزنها 130 طنا أثناء هبوطها، لكن بقاياها ستسقط بسرعة كيلومتر واحد في الثانية كما قال تمبلمان.

هذا ومن المتوقع أن يسدل الستار على مهمة مير البالغ عمرها 15 عاما بإغراقها في المحيط في الفترة بين 10 إلى 15 مارس/ آذار الحالي.

المصدر : وكالات