كشفت شركة أسوشيتس كومبيوتر عن ظهور فيروس إنترنت جديد ينتشر منذ يوم الإثنين عبر البريد الإلكتروني اسمه ظلم وهو أول فيروس ذو طابع سياسي إذ يحمل الفيروس رسالة دعم للفلسطينين، لكن الشركة قالت إن الفيروس لا يلحق ضررا بالجهاز المصاب.

وأوضحت الشركة أن الفيروس ينتشر بالبريد الإلكتروني وينتقل آليا عبر سجلات العناوين ومواقع على علاقة بالقضية الفلسطينية، ويرسل رسائل إلكترونية إلى بعض مواقع إنترنت الحكومة الإسرائيلية.

ويتضمن الفيروس رسالة "لم أكن أتوقع ذلك من جانبك" مع ملف ملحق عنوانه "ظلم.تي إكستي.في بي إس" عندما يضغط عليها المستلم تظهر الرسالة التالية "لا تقلقوا، هذا الفيروس غير مؤذ، لن يضر نظامكم. إن هدفه مساعدة الشعب الفلسطيني على العيش بسلام على أرضه".

المصدر : الفرنسية